عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير أممي: ساعات العمل الطويلة تفتكُ بمئات آلاف العمّال سنوياً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عامل هندي يحمل كيساً من الشاي في مصنع شاي في أمريتسار بالهند، الصورة التقطت يوم الثلاثاء 17 نيسان/أبريل 2012
عامل هندي يحمل كيساً من الشاي في مصنع شاي في أمريتسار بالهند، الصورة التقطت يوم الثلاثاء 17 نيسان/أبريل 2012   -   حقوق النشر  Altaf Qadri/AP
حجم النص Aa Aa

أكد تقرير علمي أممية أن العمل لأكثر من 55 ساعة في الأسبوع يتسبب في ارتفاع معدّلات خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والوفاة الناجمة عن أمراض القلب.

وأوضح مكتب العمل الدولي ومنظمة الصحة العالمية فى تقريرهما المشترك الصادر اليوم الاثنين في مدينة جنيف السويسرية، أنه في العام 2016 سجّل نحو 745 ألف حالة وفاة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب بزيادة نسبتها 29 بالمائة عمّا كان عليه الحال في العام 2000.

واستند التقرير إلى معطيات رسمية من 194 دولة حول العالم، وأكدت أن العمل لمدة 55 ساعة أو أكثر أسبوعيا مرتبط بارتفاع مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 35 بالمائة، وارتفاع مخاطر الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة 17 بالمائة مقارنة بأولئك الذين يعملون ما بين 35 إلى 40 ساعة أسبوعياً.

ووفقاً للتقرير فإنه في العام 2016 توفيّ 398 ألف شخص بسبب السكتة الدماغية و347 ألفا بسبب أمراض القلب نتيجة للعمل أسبوعياً لمدة 55 ساعة أو تزيد، كما أن عدد الوفيات جراء امراض القلب الناجمة عن ساعات العمل الطويلة قد ارتفع بين عامي 2000 و2016 بنسبة بلغت 42 بالمائة، وارتفع معدّل الوفيات بالسكتة الدماغية بنسبة 19 بالمائة.

وسجلت منطقة جنوب شرق آسيا أعلى نسبة من الأشخاص الذين يعملون لساعات طويلة ، حيث بلغت 11.7 في المائة ، جاء بعدها أفريقيا وشرق البحر الأبيض المتوسط، فيما سجّلت النسبّة الأقل في منطقة أوروبا، حيث لم تتجاوز النسبة الـ3.5 بالمائة.

التقرير أكد أن أوروبا هي المنطقة الوحيدة في العالم التي لم تشهد ارتفاعاً في نسبة الوفيات بين عامي 2000 و2016 بسبب أمراض القلب التي تُعزى إلى ساعات العمل الطويلة، مشيراً إلى أن أوكرانيا ومصر ولبنان، سجّل فيهم أعلى معدّل وفيات للسبب المذكور.

وقالت مديرة قسم البيئة وتغير المناخ والصحة في منظمة الصحة العالمية، الدكتورة ماريا نيرا: "إن العمل لمدة 55 ساعة أو أكثر في الأسبوع يعدّ خطراً خطيراً على الصحة".

وأضافت الدكتور نيرا: "لقد حان الوقت لكي نصحو جميعا؛ حكوماتٌ وأرباب عمل وموظفون، على حقيقة أن ساعات العمل الطويلة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة المبكرة".

ويجدر بالذكر أن التقرير الأممي المشترك بيّن أن 72 بالمائة من ضحايا العمل لساعات طويلة كانوا رجالاً وكانوا في منتصف العمر أو أكبر.