المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زعيم بوليساريو إبراهيم غالي يمثل الأسبوع المقبل أمام القضاء الإسباني عبر الفيديو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الأمين العام لجبهة بوليساريو ابراهيم غالي
الأمين العام لجبهة بوليساريو ابراهيم غالي   -   حقوق النشر  Fateh Guidoum/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved

سيمثل الأمين العام لجبهة بوليساريو إبراهيم غالي الذي يعالج في مستشفى في اسبانيا والملاحق قضائيا فيها بقضية ممارسة التعذيب، أمام قاض اسباني عبر الفيديو في الأول من حزيران/يونيو، وفق مصادر قضائية.

واستدعى القضاء الاسباني إبرهيم غالي زعيم الجبهة الشعبيّة لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب "البوليساريو" للمثول أمامه في إطار شكوى تقدّم بها المعارض السياسي لقيادة بوليساريو فاضل بريكة الذي يحمل الجنسية الاسبانية.

وأثار استقبال اسبانيا غالي وتقديمها الرعاية الطبية له غضب المغرب. ومنذ أواسط نيسان/أبريل يقبع غالي في مستشفى لوغرونيو في شمال اسبانيا لتلقي العلاج جراء مضاعفات على صلة بإصابته بكوفيد-19. والأربعاء أعلنت مصادر صحراوية لوكالة فرانس برس أن غالي "يتماثل للشفاء" ولا يزال في المستشفى.

وكانت الرباط قد استدعت الشهر لماضي السفير الاسباني المعتمد لديها للتعبير عن "سخطها" بسبب استضافة بلاده زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية الذي تعتبره "مجرم حرب"، لتلقّي العلاج على أراضيها. وشددت مدريد على أنها استقبلت غالي "لأسباب إنسانية بحتة".

وتحوّلت القضية إلى أزمة بين البلدين بعد تخفيف الشرطة المغربية رقابتها على الحدود بداية الأسبوع، ما أدّى إلى تدفّق نحو 10 آلاف مغربي إلى جيب سبتة الاسباني.

وأعاد القضاء الاسباني هذا الأسبوع فتح دعوى ضدّ إبراهيم غالي بشبهة تورّطه في "جرائم ضد الإنسانية" على خلفية شكوى قديمة رفعتها ضدّه جمعية صحراوية تتّهمه بارتكاب "انتهاكات لحقوق الإنسان" ضدّ معارضين في مخيّمات تندوف الواقعة غرب الجزائر.

وتطالب بوليساريو بإجراء استفتاء تقرير مصير في الصحراء الغربية أقرّته الأمم المتحدة، في حين يقترح المغرب الذي يسيطر على ثلثي هذه المنطقة الصحراوية منحها حكماً ذاتياً تحت سيادته.

وتعتبر الأمم المتحدة الصحراء الغربية من ضمن "الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي" في ظل عدم وجود تسوية نهائية لوضعها.

وكانت الجبهة أعلنت استئناف القتال في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعد حوالى ثلاثة عقود من سريان وقف لإطلاق النار، وقد جاء ذلك إثر تنفيذ المغرب عملية عسكرية في منطقة في أقصى جنوب الصحراء الغربية.

المصادر الإضافية • أ ف ب