عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلجيكا تنهي مهام سفيرها لدى كوريا الجنوبية بسبب اعتداء زوجته على موظفة في متجر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزير خارجية بلجيكا، صوفي فيلمس
وزير خارجية بلجيكا، صوفي فيلمس   -   حقوق النشر  KENZO TRIBOUILLARD/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزيرة الخارجية البلجيكية صوفي فيلميس إنهاء مهام سفير بلجيكا لدى كوريا الجنوبية، بيتر ليسكوهير، في أعقاب حادثة صفع زوجته عاملة في متجر لبيع الملابس في العاصمة سيول.

وذكرت وسائل الإعلام في أبريل/ نيسان أن زوجة الدبلوماسي السيدة، شيانغ شيويه تشيو، جربت قطعتين في متجر لبيع الملابس في سيول قبل الخروج. ركضت موظفة وراءها على الفور للاستعلام عن قطعة كانت ترتديها ، والتي يُزعم أنها أدت إلى المشاجرة.

وأظهرت لقطات كاميرات المراقبة التي انتشرت على الإنترنت، المرأة وهي تسحب ذراع موظفة وتلكمها في رأسها ، قبل أن تصفع موظفة أخرى جاءت لإنقاذها.

وسبق وأن أعرب السفير بيتر ليسكوهير عن "أسفه الخالص للحادثة المتعلقة بزوجته" وقدّم "اعتذاراته باسمها". وقال "مهما كانت الظروف، الطريقة التي تصرّفت بها غير مقبولة".

ووفي بيان أصدرته وزارة الخارجية البلجيكية نشر على صفحة فيسبوك لسفارة بلجيكا في سيول الاثنين، قالت وزيرة الخارجية البلجيكية صوفي فيلميس " إنه من مصلحة العلاقات الثنائية بين بلجيكا وكوريا الجنوبية إنهاء مهام عمل السفير بيتر ليسكوهير هذا الصيف".

ويشغل الدبلوماسي يتر ليسكوهير منصب سفير لبلجيكا لدى سيول منذ 2018، ولكن الخارجية البلجيكية لم تحدد موعدا دقيقا لتاريخ لإنهاء خدمات ليسكوهير، بيد أن البيان حدد فترة الصيف دون تسمية من يكون خليفته في المنصب.

وقال البيان الذي نشر على صفحة فيسبوك التابعة للسفارة البلجيكية في سيول "إنه بينما خدم ليسكوهير بلاده بإخلاص، فإن الوضع الحالي لا يسمح له بالاستمرار في أداء مهامه " وبالتالي " ترى بلجيكا أنه من الضروري طي صفحة الحادث"

وأضاف البيان أن الحكومة البلجيكية تخلت أيضًا عن الحصانة الدبلوماسية لزوجة ليسكوهير، شيانغ شيويه تشيو، حتى تتمكن الشرطة الكورية الجنوبية من التحقيق معها " بعد أن قدمت زوجة السفير،السيدة، شيانغ شيويه تشي شخصيًا أعتذارها وتعاونت مع الشرطة ، قررت وزيرة الخارجية صوفي ويلميس أنه من مصلحة علاقاتنا الثنائية إنهاء فترة عمل السفير ليسكوهير في جمهورية كوريا هذا الصيف."

ومع ذلك، قالت وزارة خارجية كوريا الجنوبية إن حصانة زوجة السفير ليسكوهير تم التنازل عنها جزئيًا وما زالت تتمتع بالحماية من المحاكمات الجنائية أو العقوبة. وكوريا الجنوبية هي من بين الدول الموقعة على اتفاقية جنيف التي تضمن حصول الدبلوماسيين وعائلاتهم على الحصانة في مواجهة الملاحقات الجنائية.