عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل ستجد بلغاريا حلاً لمشكلة معالجة مياه الصرف الصحي؟

بقلم:  Damian Vodenitcharov
هل ستجد بلغاريا حلاً لمشكلة معالجة مياه الصرف الصحي؟
حقوق النشر  euronews
حجم النص Aa Aa

في برنامج "الأسبوع الأخضر- Green Week" - يورونيوز، سنتعرف على قصص بيئية وإيجاد حلول من أجل الحصول على كوكب أفضل في جميع أنحاء أوروبا.

تهدف بلغاريا إلى إيجاد حلول للقصور في معالجة المياه. حالياً، تمت معالجة تلوث المياه بالقرب من الشواطئ بسبب مياه الصرف الصحي. لكن الحوادث المتكررة تلقي بظلال من الشك على قدرة السلطات على الاستجابة السريعة للطوارئ البيئية.

فارنا، ثالث أكبر مدن بلغاريا وقلب السياحة الصيفية في البلاد. لذلك، هنا، المنطقة مليئة بالمنتجعات، لذا، معالجة المياه أمر مهم جداً. مرافق المعالجة القديمة وعدم كفاية اللوائح جعلت من المستحيل التعامل مع عدد السائحين القادمين إليها.

لكن يجري العمل على إعادة الإعمار. أحدث مثال على ذلك: هذا المصنع، إنه محطة واسعة لمعالجة المياه، يعود تاريخه إلى عام 1983، وتم تجديده.

"تم تحديث المصنع وزادت طاقته في عام 2020. تبلغ سعته الآن أكثر من 72 ألف نسمة. كانت سعة المنشأة القديمة تعادل 14 ألف نسمة فقط"، تقول إيفانكا بوريسوفا، محطة معالجة مياه الصرف الصحي في الرمال الذهبية.

تم أيضاً أخذ اللوائح الأخرى بعين الاعتبار. وهي تصريف المياه على مسافة 2200 متر من الخط الساحلي. كان المعيار الوطني القديم 700 متر فقط ، لكن التسربات تحدث غالباً على بعد أقل من 200 متر من الشواطئ.

محطة معالجة المياه هذه جديدة تماماً وتصميمها مبتكر. وهذا تناقض صارخ مع الطريقة التي كانت عليها الأمور قبل عقدين من الزمن على الساحل البلغاري.

euronews
تحديث أنظمة مياه الصرف الصحي في فارناeuronews

كارثة بيئية

كتذكير قاتم، حدث تسرب هائل لمياه الصرف قبل عام في البحيرة التي قسمت فارنا إلى قسمين. وزير البيئة آنذاك إميل ديميتروف، يصفها بأنها" كارثة بيئية".

في مقاطع فيديو صورت من تحت الماء وارسلت إلى وسائل الإعلام الوطنية، التسريب العملاق مرئي بوضوح.

لن يتم إصلاح التسرب لأكثر من 9 أشهر، وقد يتكرر. يجب دفن الأنبوب الذي يضخ مياه الصرف الصحي عبر الأحياء، إلى مرافق معالجة المياه تحت قاع البحر. لكن لم يحدث ذلك حتى الآن. لا تزال السلطات غير واضحة فيما يتعلق بالمواعيد النهائية.

euronews
تلوث الشواطيء بالمياه العادمة - بلغارياeuronews

"نتوقع تقديم الحل الفني للخندق بحلول نهاية شهر آيار / مايو. تم وقف التلوث البيئي. يتم حالياً توجيه جميع مياه الصرف من محطة ضخ اسباروهوفو إلى منشأة معالجة المياه" يقول خريستو إيفانوف، نائب عمدة فارنا.

باستثناء عدد قليل من المنتجعات في الطرف الجنوبي من الساحل، أصبحت الشواطئ البلغارية الآن خالية من مياه الصرف الصحي. لكن أنظمتها وإمدادات المياه في جميع أنحاء البلاد لا يزال يتطلب استثماراً يزيد عن 5 مليارات يورو للامتثال للمعايير الأوروبية.