عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

متحف في هونغ كونغ فتح أبوابه وأغلق بعد 3 أيام والسبب.. إحياء ذكرى قمع مظاهرات تيانانمن

بقلم:  يورونيوز
متحف 4 يونيو
متحف 4 يونيو   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

متحف لثلاثة أيام فقط..

نجح متحف في هونغ كونغ، أقيم تخليدا لذكرى مظاهرات ساحة تيانانمن أو ما يعرف باسم حادثة الرابع من يونيو/حزيران 1989 بفتح أبوابه أمام الزوار، لثلاثة أيام فقط .. لا غير، قبل أن تغلقه السلطات الصينية التي تحكم المستعمرة البريطانية السابقة.

وكان من المقرر أن يستمر المعرض الذي بدأ الأحد الماضي حتى الرابع من مايو/ حزيران تاريخ الذكرى السنوية لحملة القمع التي شنتها الصين في تلك السنة ضد الاحتجاجات الطلابية المؤيدة للديمقراطية والمطالبة بالإصلاح.

ويحاول الحزب الشيوعي الحاكم محو آخر الآثار والأحداث التي تتطرق إلى هذه الذكرى، ويسعى للعام الثاني على التوالي لإلغاء أي تجمعات أو احتفالات عامة تقام في هذا اليوم.

وقال منظمو "متحف 4 يونيو"، إنه تم إغلاق المتحف بعد إجراء السلطات تحقيقا حول ما إذا كانت لديهم تراخيص لإقامة معارض عامة، وأن السلطات الصينية تتذرع مجددا بالقيود التي فرضت لمواجهة فيروس كورونا لمنع إحياء هذه الذكرى.

وأشار تحالف "هونغ كونغ" لدعم الحركات الديمقراطية الوطنية في الصين، إلى أنه يسعى لحماية الموظفين والزوار بينما تسعى المجموعة للحصول على المشورة القانونية.

وغالبًا ما يتم اعتقال وتوقيف أقارب الأشخاص الذين قُتلوا في مظاهرات ساحة تيانانمن أو مضايقتهم من قبل السلطات قبل حلول الذكرى السنوية.

أ ب
متحف 4 يونيوأ ب

ولفت تحالف "هونغ كونغ" الذي قام في السنوات الماضية، بتنظيم تجمعات حاشدة جذبت الآلاف من الناس، إلى أن "متحف 4 يونيو" استقبل أكثر من 550 زائرًا منذ افتتاحه يوم الأحد.

وفي السنوات الماضية، دأب متنزه فيكتوريا في هونغ كونغ على استقبال الآلاف حدادًا على مقتل الطلبة الصينيين، ضحايا ميدان تيانانمين حيث كانوا يشعلون الشموع ويرددون الأغاني الخاصة بهذه المناسبة.