عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو | "زعيم مافيا" تركية يتحول إلى ظاهرة على يوتيوب ويستهدف سلطة إردوغان

euronews_icons_loading
لوح إلكتروني يُظهر أحدث مقطع فيديو لسيدات بيكر، زعيم المافيا التركي الهارب، الأحد 6 يونيو 2021
لوح إلكتروني يُظهر أحدث مقطع فيديو لسيدات بيكر، زعيم المافيا التركي الهارب، الأحد 6 يونيو 2021   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

ينشر سيدات بيكر (Sedat Peker)، زعيم عصابة الجريمة المُدان، يوم الأحد أحدث مقاطع الفيديو الخاصة به، التي "تحكي كل شيء عن أسرار تركيا"، بحسبه.

وهذه الفيديوهات حولت رجل العصابات إلى "ظاهرة" في وسائل التواصل الاجتماعي، لم يكن أحد ينتظرها حقاً.

خلال الأسابيع العديدة الماضية، قالت غوليستان وزوجها ألبارسلان أتاس إنهما ينتظران طوال الأسبوع حتى يأتي يوم الأحد، فقط ليشاهدا حلقة بيكر الجديدة.

وقالت غوليستان أتاس (38 عاماً) التي تشاهد العرض مع عائلتها في إسطنبول "أنتظر ذلك ببهجة طوال كل أسبوع".

من تهريب المخدرات والتستر على القتل إلى عمليات نقل الأسلحة إلى المتشددين الإسلاميين، قام سيدات بيكر، زعيم الجريمة الهارب البالغ من العمر 49 عاماً، بتلطيخ سمعة أعضاء الحزب الحاكم بزعامة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

قال ألبارسلان أتاس، زوج غوليستان، البالغ من العمر 41 عاماً، "تماماً كما كان (العرّاب) و(سكارفيس) محفورين في ذاكرة الجميع، فقد أصبح الآن سيدات بيكر حاضرا في أذهان الكلّ".

في مقاطع فيديو مدتها ساعة من مكانه المعلن في دبي، يقدم بيكر مزاعم فاضحة ولكنها غير مثبتة في محاولة واضحة لتصفية حسابات مع شخصيات سياسية يزعم أنها ظلمته.

وشوهدت مقاطع الفيديو الأسبوعية المنشورة على موقع يوتيوب أكثر من 50 مليون مشاهدة، مما تسبب في ضجة وزيادة المخاوف بشأن "فساد الدولة" ووضعَ المسؤولين في موقف دفاعي.

كما كشفت مقاطع الفيديو عن خلافات مزعومة بين "الفصائل المتناحرة داخل الحزب الحاكم والتي زادت من مشاكل إردوغان" الذي يكافح ضد الانكماش الاقتصادي ووباء فيروس كورونا.

سخرية ووعيد

مرتديا سترة أو قميصاً مفتوحاً على صدره الذي يحمل ميدالية، يسخر بيكر من خصومه داخل مكتب مليء بالملاحظات والكتب المرتبة بعناية لمؤلف "العراب" ماريو بوزو أو غيره من الكتاب، متوعداً بإسقاطهم من دون استخدام أي شيء عدا "حامل الكاميرا والكاميرا".

استهدفت مقاطعُ الفيديو الأولية التي نشرها، وزيرَ الداخلية السابق محمد أغار ونجله تولغا، النائب عن الحزب الحاكم، واتهمه باغتصاب طالبة من كازاخستان والتستر على مقتلها معتبراً إياها انتحرت.

وزعم بيكر أن محمد آغار خطف مرسى فاخر كان من الممكن استخدامه في عمليات تهريب المخدرات.

كما وجهت مقاطع فيديو أخرى اتهامات إلى نجل رئيس الوزراء السابق بن علي يلدريم، بدعوى تورطه في تهريب المخدرات، ووزير الداخلية الحالي سليمان صويلو الذي يُزعم أنه خان بيكر بعد أن ساعده على هزيمة فصيل منافس داخل الحزب الحاكم.

كل الأشخاص الذين تم ذكرهم رفضوا اتهامات بيكر.

وفي ادعاء آخر، قال بيكر "إن مستشاراً أمنياً سابقاً لإردوغان -متهم بقيادة قوة شبه عسكرية- أرسل أسلحة إلى مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة في سوريا".

ولم يتطرق إردوغان إلى هذه المزاعم حتى الآن على الرغم من أن الحكومة نفت سابقاً مزاعم بأنها قامت بتسليح جهاديين وسجنت صحفيين كانوا أول من كتب عن ذلك.

وتجاهل إردوغان مقاطع فيديو بيكر لأسابيع ، لكنه كسر صمته في 26 أيار/مايو الفائت، عندما نفى مزاعم سابقة لزعيم المافيا باعتبارها مؤامرة ضد تركيا.

تحقيق برلماني

استغلت أحزاب المعارضة تلك المزاعم الذي يقدمها بيكر للمطالبة باستقالات الشخصيات المتورطة وكذلك المطالبة بإجراء تحقيق برلماني وقضائي في تلك الادعاءات.

وعرقل الحزب الحاكم وحلفاؤه القوميون محاولات المعارضة لبدء التحقيقات البرلمانية في مزاعم بيكر وكذلك في مزاعم تهريب الأسلحة.

كما أصدرت السلطات مذكرة جديدة لاعتقال بيكر.

وفي نيسان/أبريل، شنت القوات الأمنية عملية ضد جماعة بيكر، أدت إلى اعتقال نحو 60 من رفاقه، كما تم تفتيش منزله في إسطنبول.

viber

ويؤكد بيكر أنه أُجبر على التحدث ضمن مقاطع الفيديو تلك، بعد أن تعرضت زوجته وابنتيه لسوء المعاملة والإذلال، أثناء مداهمة الشرطة لمنزلهم.