عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جودو: تنافس شديد بين الكبار لبلوغ القمة في اليوم الثالث من بطولة العالم بالمجر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
جودو: تنافس شديد بين الكبار لبلوغ القمة في اليوم الثالث من بطولة العالم بالمجر
حقوق النشر  International Judo Federation
حجم النص Aa Aa

كانت الجماهير المجرية المتحمسة حاضرة بقوة في اليوم الثالث من بطولة العالم للجودو في بودابست لتشجيع لاعبيها وكان من مصارعيها المحليين المخضرم أونغفاري ميكلوس المخضرم الذي أبان عن مهارات عالية في القتال رغم بلوغه سن الأربعين وتمكن من بلوغ ربع النهائي في فئة أقل من 73 كغ.

غير أنه لم يتمكن من التأهل إلى النصف النهائي حين واجه بطل جورجيا الأولمبي لاشا شافداتواشفيلي الذي هزمه في معركة تكتيكية لينهي بذلك مسيرة المجري التي استمرت 22 عامًا.

وفي النهائي التقى الجورجي مع السويدي تومي ماسياس الذي أقصى بشكل مثير للإعجاب بطل العالم السابق والمصنف الأول عالميا حاليًا الياباني هاشيموتو سوتشي في نصف النهائي.

ولعب النزال النهائي على المستوى تكتيكيا حيث لم يتمكن ماسياس من التغلب على شافدا تواشفيلي الذي أصبح بطل العالم لأول مرة، فيما فاز التركي بلال سيل أوغلو بالميدالية البرونزية.

وسلم رئيس اللجنة الأولمبية المجرية كريستيان كولكسار الميداليات للفائزين.

وصرح شافداتواشفيلي " أنا سعيد جدًا، إنه يوم خاص في مسيرتي. لقد كنت أقاتل من أجل هذا اللقب لسنوات عديدة لأنه كان من الصعب جدًا في الماضي الحصول على ميدالية في بطولة العالم، لكنني الآن بطل العالم، وأنا سعيد جدًا بهذا".

وفي فئة أقل من 57 كغ جمع القدر بين المصنفة الأولى والثانية عالميا وكلتاهما من كندا، وكان مشوارهما في البطولة محددا لمن ستكون ممثلة كندا في الألعاب الأولمبية القادمة.

وتمكنت المصنفة الأولى جيسيكا كليمكيت من تحقيق الانتصارات وبلوغ النهائي، لكن مواطنتها ديغوتشي تعثرت وخسرت أمام تاماوكي مومو اليابانية.

والتقت كليميكت باليابانية تاماوكي في النزال النهائي، وبعد نزال صعب وشاق تمكنت كليمكيت من تسجيل وازا آري لتحصد لقب بطلة العالم.

وقالت كليميكت عقب التتويج: "شعرت أنني بحالة جيدة، شعرت أنه بإمكاني الصمود أكثر إذا لزم الأمر، كنت أعرف أنها كانت المباراة الأخيرة بيني وبينها وعليه كنت على استعداد لبذل كل مافي وسعي".

ومنح رئيس الاتحاد العالمي للاتحادات الرياضية الدولية رافييل شويلي الميداليات للفائزات.

كما حققت الألمانية تيريزا ستول فوزا مستحقا بحصولها على البرونزية، بعدما هزمت ديغوتشي ونورا جياكوفا من كوسوفو.