عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بطولة غراند سلام للجودو في يومها الثاني.. إثارة وميداليات بالجملة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
بطولة غراند سلام للجودو في يومها الثاني.. إثارة وميداليات بالجملة
حقوق النشر  from Euronews video
حجم النص Aa Aa

بطولة تبليسي غراند سلام للجودو في يومها الثاني والتي تستضيفها العاصمة الجورجية، تظهر حجم الإثارة في رياضة الجودو.

عن فئة وزن أقل من 81 كغ، كان هذا اليوم مشهودا في مسيرة لاعب الجودو البلجيكي سامي شوشي الذي قدم عرضا رائعا برميات في كل الاتجاهات.

واجه شوشي صاحب الأرض العملاق الجورجي تاتو غريغالاشفيلي في الدور نصف النهائي وأظهر براعته من خلال تقنية هجومية رائعة.

مع وضع المباراة النهائية نصب عينيه، نجح شوشي في تثبيت خصمه النمساوي على الأرض وخنقه ما سمح له بنيل الميدالية الذهبية الأولى في البطولة وجعله يشعر بسعادة غامرة.

تسلم شوشي ميداليته من المغني الشعبي العالمي موريس جاناشفيلي، وعن سبب تأثره أثناء وقوفه على المنصة قال: "من أجل عائلتي، صديقتي وابنتي هما من يدعمني حقا، كان الأمر صعبا لهم ولي أيضا، لذا أنا ممتن جدا لهذا الدعم".

وعن فئة وزن أقل من 63 كغ، بدت كاثرين بوتشمين-بينارد متماسكة طيلة اليوم، ضربة قوية ضد يانغ الصينية سمحت للاعبة الكندية بإحراز أول ميدالية ذهبية لها في البطولات الأربع الكبرى منذ 7 سنوات ما جعلها سيدة هذا اليوم. تقاسمت شعورها بالفرح مع مدربها.

السيد آلان بيتراش، رئيس الاتحاد الروماني للرغبي منح كاثرين بوتشمين-بينارد ميداليتها الذهبية.

تقل بينارد "إنها إحدى التقنيات المفضلة لدي، لست برامية كبيرة، وعادةً، أنا متمكنة أكثر بحركة الني وازا Ne-waza، لكنها كانت أيضا جيدة بهذه الحركة. وكنت أشعر كأنني أكثر قوة من خلال اتباع تقنية تاتشي وازا معها. لذا انتهزت الفرصة وقمت بأكبر قدر ممكن من هذه التقنية وأنا سعيدة بها".

تسيند أوشير، رجل بوزن 73 كغ ولم يبد أي إشارة على تراجعه. هجوم سريع من المنغولي سمح له بإحراز ميدالية ذهبية أخرى.

عرض رائع للروح الرياضية قدمه الكندي أرتور مارغيليدون، عرض يظهر القيم المذهلة لرياضة الجودو.

حاز أوشير على ميداليته من قبل السيد دافيد كيفكيشفيلي، نائب رئيس اتحاد الجودو الجورجي.

وعن فئة وزن أقل من 70 كغ، كانت البرازيلية ماريا بورتيلا سعيدة بالوقوف على القمة في منصة التتويج في غراند سلام بعد غياب 3 سنوات.

قدم الميداليات السيد عزيزجون كاميلوف، رئيس اتحاد الجودو الأوزبكي.

مجددا، تبرز الجودو الجورجية بشكل واضح، مما يظهر قوة وعمق هذه الأمة على الساحة الدولية. ربما يكون تاتو غريغالاشفيلي المفضل لدى الشركة قد خسر المنازلة، لكنه وماليشفيلي والفريق بأكمله كسبوا قلوب الجورجيين الذين يتابعونهم من كل مكان.