عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيقاف 178 عاملاً صحياً عن العمل لرفضهم تلقي لقاح كورونا في تكساس

بقلم:  يورونيوز
متظاهر ضد فرض التطعيم ضد كوفيد-19 على العاملين
متظاهر ضد فرض التطعيم ضد كوفيد-19 على العاملين   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أوقفت مستشفى في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأمريكية 178 عاملاً صحياً عن العمل وبدون رواتب بعد رفضهم التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد.

وهددت إدارة مستشفى "Houston Methodist" العاملين الموقوفين (من بينهم 27 عاملاً تلقوا الجرعة الأولى فقط) بالفصل إذا لم يتلقوا اللقاح بحلول يوم 21 يونيو – حزيران الجاري كحد أقصى.

ورد 117 عاملا منهم برفع دعوى قضائية ضد المستشفى ترفض فرض التطعيم في واحدة من أكبر المواجهات الدائرة بين شركات أمريكية وعاملين بها يرفضون تلقي لقاح كوفيد-19.

ولكن قضية مستشفى Houston Methodist هي الأولى من نوعها داخل أروقة النظام الصحي الأمريكي.

وكغيرهم من الرافضين لتلقي اللقاح حول العالم، يقول العاملون إن اللقاحات المتاحة لاتزال "غير آمنة" وإنها "تجريبية" وخاصة وأنها لم تحصل بعد على موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية ويتم استخدامها بموافقات طارئة حتى الآن.

من جهتها، تقول إدارة المستشفى إن مئات الملايين من الأشخاص حول العالم تلقوا جرعات اللقاح دون مواجهة أي تأثيرات طبية سلبية جراءه.

وتقول الممرضة جينفر بريدجز، وهي إحدى العاملات الموقوفات وتشارك في الدعوى القضائية ضد المستشفى، إنها "بحاجة إلى المزيد من الوقت" والأبحاث للتأكد من سلامة اللقاحات.

وأكدت بريدجز أنها لن تتلقى التطعيم حتى في حال موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على اللقاحات بسبب غياب "المعلومات طويلة الأمد". وأضافت: "لا يوجد شيء يطلعنا عما يمكن أن يحدث بعد سنتين، ثلاث، أو أربع (سنوات من تلقي اللقاح)".

وقال مايكل بووم، المدير التنفيذي للمستشفى، إن توجهات بريدجز بشأن اللقاح مبنية على معلومات خاطئة.

وينتشر رافضوا تلقي لقاح كورونا بشكل أكبر في الولايات الأمريكية الجنوبية مثل تكساس على الرغم من تطعيم 141 مليون شخص عبر البلاد بشكل كامل حتى الآن.