عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس منظمة الصحة العالمية يؤكد تراجع عدد الإصابات بـ"كورونا" في العالم

بقلم:  Hassan Refaei
euronews_icons_loading
رئيس منظمة الصحة العالمية يؤكد تراجع عدد الإصابات بـ"كورونا" في العالم
حقوق النشر  euronews
حجم النص Aa Aa

أكد رئيس منظمة الصحة العالمية على أن العالم يشهد تراجعاً في أعداد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا للأسبوع السابع على التوالي، و"هي أطول مدّة تراجع للإصابات منذ بدء الجائحة" قبل نحو عام ونصف العام.

وفي حديث مع وسائل الإعلام من مقر المنظمة بجنيف، أعرب تيدروس أدهانوم غيبريسوس عن ارتياحه جراء الانخفاض العام في أعداد حالات الإصابة الجديدة بـ"كوفيد-19" واعتبر أنه "نبأ سار". لكنه قال إن الوفيات بشكل عام لم تتراجع بالسرعة ذاتها ولم تنخفض إلا قليلاً الأسبوع الماضي.

ولفت تيدروس الانتباه إلى أن "الفيروس ينتقل أسرع من توزيع (اللقاح) العالمي"، داعياً القادة السياسيين إلى الالتزام بتحصين 70 بالمائة على الأقل من سكان العالم قبل حلول موعد اجتماع قادة مجموعة الدول الصناعية السبع، العام المقبل.

وكانت دول مجموعة السبع أكدت قبل يومين التزامها بمشاركة 870 مليون جرعة على الأقل من لقاحات "كوفيد-19" بشكل مباشر، بهدف تقديم ما لا يقل عن نصفها بحلول نهاية العام الجاري.

وأشاد تيدروس بالخطوة التي اتخذتها مجموعة السبع، لكنّه شدد على أن ثمة حاجة إلى 11 مليار جرعة، مشيراً إلى أن أكثر من 10 آلاف شخص، حول العالم، يموتون يومياً بسبب الإصابة بـ"كوفيد-19".

وقال تيدروس: "هناك جرعات كافية من اللقاح، من شأنها تقليل انتقال العدوى وإنقاذ الكثير من الأرواح في حال تم استخدامها في الأماكن المناسبة للأشخاص المناسبين" ، مشددًا على ضرورة إعطاء الأولوية في حملات التطعيم بالدول الفقيرة إلى العاملين في القطاع الصحي والأشخاص الأكثر ضعفاً، علماً أن تيدروس كان حثّ الدول الغنية على عدم تطعيم المراهقين والأطفال من مواطنيها، والتبرع بجرعاتهم إلى دول العالم النامي.

وكانت منظمة الصحة العالمية طالبت مطلع الأسبوع الماضي الشركات التي تصنع لقاحات فيروس كورونا بوضع نصف إنتاجها من الجرعات هذا العام بتصرف آلية كوفاكس، التي تسعى إلى توفير اللقاحات للدول الأكثر فقرا مجاناً، على اعتبار أن "التلقيح غير المتكافئ يشكل تهديدا لكل الدول، وليس فقط لتلك التي حصلت على الكميات الأقل من اللقاحات"، كما أن "التوزيع غير المتكافئ للقاحات سمح بمواصلة تفشي الفيروس، وفاقم مخاطر ظهور متحور يحد من فاعلية اللقاحات".