عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: وداعاً لقيود كورونا.. 11 ألف طالب يحتفلون بتخرجهم من جامعة ووهان

بقلم:  Hassan Refaei
euronews_icons_loading
11 ألف طالب صيني يشاركون في حفل تخرّج جامعي في مدينة ووهان من دون اتخاذ إجراءات التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات على الوجوه
11 ألف طالب صيني يشاركون في حفل تخرّج جامعي في مدينة ووهان من دون اتخاذ إجراءات التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات على الوجوه   -   حقوق النشر  STR/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أكثر من 11 ألف طالب صيني شاركوا في حفل تخرّج جامعي شهدته مدينة ووهان التي سجِّل فيها أول إصابة بـ"كوفيد-19" أواخر العام 2019، بعدها انتشر فيروس كورونا وتحوّل إلى جائحة أدت، حتى الآن، إلى إصابة نحو 175 مليون إنسان توفي منها نحو 4 ملايين شخص.

الطلاّب المحتفلين بتخرّجهم من الجامعة، جلسوا في أماكنهم من دون أن يضعوا على وجوههم الكمامات الواقية، كما لم يصار إلى مراعاة إجراءات التباعد الاجتماعي التي يتمّ عادة التقيّد بها في سياق مكافحة العدوى بفيروس كورونا.

وكانت السلطات الصينية قامت في 23 كانون الثاني/يناير من العام الماضي بعزل ووهان التي اكتشف فيها كورونا، هذه المدينة التي يعيش فيها 11 مليوناً توفي منهم 2571 شخصاً جراء الإصابة بالفيروس، وبقي ووهان معزولة 76 يوماً ليبدأ في الثامن من نيسان/أبريل من العام ذاته تخفف القيود على سكّان المدينة.

وخلال العام الماضي، شهدت ووهان احتفالات تخرّج جامعية، ولكن بشكل محدود، حيث استضافت جامعة ووهان فعّالية للخرجين الجامعيين في شهر حزيران/يونيو الماضي، وحينها فُرض على المشاركين من الأساتذة والطلبة وضع كمامات الوقاية من الفيروس.

السلطات الصينية تمكنت خلال العام ونصف العام الماضي من محاصرة الوباء من خلال فرضها إجراءات إغلاق شملت العديد من المناطق والمدن في البلاد، كما فرضت قيوداً على التنقل والحركة، وفي الأشهر الأخيرة أطلقت الحكومة حملة تطعيم واسعة وصل فيها عدد الجرعات اليومية نحو 14 مليون جرعة، وذلك في إطار خطة لتطعيم 40 بالمائة من السكّان، أو على الأقل تقديم 560 مليون جرعة قبل حلول نهاية شهر حزيران/يونيو الجاري.