عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفوضية الأوروبية تتشاور مع النقابات العمّالية لـ"تحسين" ظروف موظفي المنصّات الرقمية

بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
المفوضية الأوروبية تتشاور مع النقابات العمّالية لـ"تحسين" ظروف موظفي المنصّات الرقمية
المفوضية الأوروبية تتشاور مع النقابات العمّالية لـ"تحسين" ظروف موظفي المنصّات الرقمية   -   حقوق النشر  FABRICE COFFRINI/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

في ظل عمليات الإغلاق التي عمدت إليه الدول الأوروبية، كثفت المنصات الرقمية التي تقدم خدمات للزبائن من مستوى أعمالها، لكن الموظفين ضمن تلك المنصات من مثل أوبر، لخدمات الطعام أو النقل، يعانون إلى حد الساعة من مستويات إرهاق كثيرة فضلا عن حصولهم على رواتب زهيدة.

ويبغ عدد العاملين ضمن المنصات الخاصة بالخدمات داخل دول الاتحاد الأوروبي، 24 مليونًا، فإلى جانب ظروف عملهم الصعبة، فهم محرومون من الاستفادة من مزايا الضمان الاجتماعي ويحرمون من الحماية الاجتماعية المناسبة ويستخدمون كما تعتبرهم بعض المؤسسات التي تعنى بتشغيلهم بأنهم "عمالة " يمكن إنهاء خدماتها بسرعة، وفقا لعقود أعمالهم في الشركات الرقمية.

في محاولة لتحسين ظروف عملهم، تقوم المفوضية الأوروبية بالتشاور مع النقابات العمالية وأرباب العمل بشأن مجموعة من المقترحات المتعلقة بحالة التوظيف والتمثيل العمالي. وفي هذا الصدد يقول نيكولا شميت ، مفوض الاتحاد الأوروبي للوظائف والحقوق الاجتماعية: "هناك حاجة للعمل من أجل تحسين ظروف هؤلاء العمال في المنصات الخاصة بالخدمات، لأنهم يعتبرون جزءا من اقتصادنا" مضيفا "لا يمكن لهذا الاقتصاد عبر الإنترنت أن يتطور خارج القواعد العادية والحماية العادية التي تم تأسيسها ضمن قواعد الاقتصاد العادي، إنها قضية صعبة لأنه يتعين علينا إيجاد التوازن الصحيح بين المرونة التي يحتاجها هذا النوع من نماذج الأعمال والحماية المناسبة التي يحق للعاملين في هذا القطاع الحصول عليها ".

بالنسبة للنقابات العمالية ، يعد مقترح العمل الذي دعا إليه الاتحاد الأوروبي ضروريًا لضمان ظروف عمل عادلة ولائقة للعاملين في المنصات الخاصة بتقديم الخدمات ، كما يعتبرونه "جيدا" لحماية حقوق العمال بشكل عام. ويطالب ممثلو النقابات، المفوضية بمعالجة المشاكل الحقيقية التي تواجهها هذه "الوظيفة" ويقول لودوفيك فويت ، السكرتير الكونفدرالي لاتحاد النقابات الأوروبية: "إذا ألقينا نظرة على عقود العمل الخاصة بهذه الفئة من العمال التي تقدم خدماتها عبر منصات رقمية، فإن العامل لا يمكنه وضع الأسعار بنفسه ، ولا حتى التعريفات الجمركية بنفسه ، كما أنه لا استقلالية لديه، في كل ميرتبط بأداء مهامه، فهناك أدلة كافية على أنه ليس صاحب عمل حر، ناك أدلة كافية أن المنصة نظمت بالفعل علاقة العمل وتنظيم عقود العمال، ولهذا نعتقد حقًا أنه يتعين علينا اتخاذ خطوات لتحسين الوضع ضمن هذا الاتجاه"

من ناحية أخرى ، يعتقد أصحاب العمل أن الأمر متروك للدول الأعضاء لتحديد العلاقة بين المنصات عبر الإنترنت والعاملين، وتنسيق مختلف الآليات التي تحفظ حقوق العمال وأصحاب العمل في الآن نفسه. ويقول ماكسيم سيروتي ، مدير الشؤون الاجتماعية في منظمة بيزنس يوروب: " أثناء طرح المسالة في المناقشات داخل الدوائر الأوروبية، يجب أن نكون حريصين على حث الدول الأعضاء للقيام بكل ما لديها من آليات حتى تجعل حياة الموظفين ضمن منصات الخدمات الرقمية، حسنة بما يكفي وبشكل أفضل" مضيفا"

نما اقتصاد المنصة الرقمية خمسة أضعاف تقريبًا في السنوات الخمس الماضية وتبلغ قيمة مدوالاته التجارية العامة، حاليا 14 مليار يورو. وإذا اختار الشركاء الاجتماعيون عدم التفاوض معًا بشأن قضية العمل ، فستتقدم المفوضية الأوروبية باقتراح تشريعي ، ضمن هذه المسألة بحلول نهاية العام الجاري.