عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مرشح التيار المحافظ إبراهيم رئيسي يفوز بالانتخابات الرئاسية في إيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
المرشح إبراهيم رئيسي للإنتخابات الرئاسية في إيران
المرشح إبراهيم رئيسي للإنتخابات الرئاسية في إيران   -   حقوق النشر  ATTA KENARE/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

فاز المرشح المحافظ المتشدد إبراهيم رئيسي بالانتخابات الرئاسية في إيران من الدورة الأولى، بحصوله على 61.95 بالمئة من أصوات المقترعين، وفق النتائج النهائية التي أعلنها وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي السبت.

وأوضح الوزير أن نسبة المشاركة في عملية الاقتراع التي جرت الجمعة بلغت 48.8 بالمئة، وهي الأدنى لاستحقاق رئاسي في تاريخ الجمهورية الإسلامية منذ تأسيسها عام 1979.

من جانبه، أفاد رئيس لجنة الانتخابات جمال عرف خلال مؤتمر صحافي، عقده صباح السبت، أن رئيسي (60 عاما) حصل على "أكثر من 17.8 مليون" صوت من أصل 28.6 مليونا من أصوات المقترعين، علما بأن أكثر من 59.3 مليون إيراني كانوا مدعوين للمشاركة في الاقتراع.

ولفت عرف السبت، إلى مشاركة 28 مليونا و 600 ألف ناخب وفقا للأصوات التي تم فرزها من 90 بالمئة من صناديق الاقتراع.

وكان الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني أعلن السبت، أن الانتخابات التي أجريت يوم الجمعة أفضت الى انتخاب رئيسي من الدورة الأولى.

وقال روحاني في كلمة متلفزة "أهنئ الشعب على خياره سأوجه التهاني الرسمية لاحقا، لكننا نعرف أن ما يكفي من الأصوات توافرت في هذه الانتخابات، و(ثمة) من تمّ انتخابه من قبل الشعب".

وفي منشورات عبر مواقع التواصل أو بيانات أوردتها وسائل إعلام إيرانية، هنّأ المرشحان المحافظان المتشددان محسن رضائي وأمير حسين قاضي زاده هاشمي، إضافة الى الإصلاحي عبد الناصر همتي، رئيسي على "فوزه" بالانتخابات.

وفي برقية لرئيسي، هنأ أمير حسين قاضي زادة هاشمي، الرئيس الجديد لانتخابه من قبل الشعب في الانتخابات بدورتها الثالثة عشرة.

وتفيد الأرقام التي أعلنها عرف، أن المحافظ المتشدد محسن رضائي يأتي ثانيا مع أكثر من 3.3 ملايين صوت، فالإصلاحي عبد الناصر همّتي مع أكثر من 2.4 مليون صوت، والمحافظ المتشدد أمير حسين قاضي زاده هاشمي مع نحو مليون صوت.

وكان رئيسي المرشح الأوفر حظا للفوز بالانتخابات التي أجريت لاختيار خلف للرئيس المعتدل حسن روحاني، وأتت في خضم أزمة اقتصادية واجتماعية ورافقتها تساؤلات عن نسبة المشاركة.

وخاض حجة الإسلام رئيسي، رجل الدين الذي يعد مقربا من المرشد الأعلى للجمهورية آية الله علي خامنئي، الانتخابات للمرة الثانية تواليا، وهو حصد 38 بالمئة من الأصوات في 2017.

انتصار لإيران في مواجهة "دعاية العدو"

واعتبر خامنئي السبت، أن الانتخابات الرئاسية التي فاز بها رئيسي، شكّلت انتصارا لإيران في مواجهة "دعاية العدو".

وقال خامنئي في رسالة نشرت على موقعه الإلكتروني "الفائز الأكبر في انتخابات الأمس هو الأمة الإيرانية لأنها ارتقت مرة جديدة في مواجهة دعاية الإعلام المرتزق للعدو".