عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: آثار الدمار عقب قصف قوات النظام السوري لجنوب إدلب

بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
euronews_icons_loading
آثار قصف النظام السوري الدامي على جنوب إدلب
آثار قصف النظام السوري الدامي على جنوب إدلب   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

أسفر قصف مدفعي لقوات النظام السوري على منطقة جبل الزاوية عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل، بينهم نساء وأطفال وفقا لما أفاد به رئيس الدفاع المدني السوري في المنطقة، وذلك رغم سريان وقف لإطلاق النار في المنطقة منذ أكثر من عام.

وصرح طارق علوش، رئيس الدفاع المدني السوري في منطقة البراء لوكالة فرانس برس: ""استهدف نظام (الرئيس السوري بشار) وحليفته روسيا قرى جبل الزاوية بعدد كبير من القذائف والصواريخ، ما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص بينهم امرأتان، وإصابة 10 آخرين بينهم أطفال. هذه ليست حصيلة رسمية، ما زالت فرقنا تعمل ".

وتقول رحمة الهشوم، من سكان البراء لوكالة فرانس برس: "أطلقوا قذائف عليهم وقتلت المرأة وحماتها، وأصيب صاحب البيت وابنته. لن يمكنك الحصول على جيران أفضل منهم.... الله ينتقم من فعل هذا بهم ... لقد كانوا عزيزين جدًا علي".

وتتعرض مناطق عدة في جنوب إدلب منذ بداية الشهر الحالي لقصف متكرر من قوات النظام، إذ قتل تسعة أشخاص على الأقل، بينهم أربعة مدنيين الإثنين جراء قصف مدفعي لقوات النظام على شمال غرب سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان كما أفاد المرصد عن خروقات "متزايدة" لاتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب ومحيطها.

تسيطر هيئة تحرير الشام وفصائل مقاتلة أقل نفوذاً على نحو نصف مساحة محافظة إدلب ومناطق محدودة محاذية لها من محافظات حلب وحماة واللاذقية. ويسري منذ السادس من آذار/مارس 2020 وقفا لإطلاق النار في إدلب ومحيطها أعلنته موسكو الداعمة لدمشق وأنقرة الداعمة للفصائل المسلحة عقب هجوم واسع شنّته قوات النظام بدعم روسي على مدى ثلاثة أشهر، ودفع بنحو مليون شخص إلى النزوح من منازلهم، وفقا الأمم المتحدة.