عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روما تؤكد أن علاقاتها الاقتصادية مع الصين لن تؤثر على تحالفها مع الغرب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو
وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو   -   حقوق النشر  Andrew Harnik / POOL / AFP
حجم النص Aa Aa

شدد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو الاثنين على أن علاقات بلاده الاقتصادية مع الصين لن تؤثر على "تحالف القيم" الذي يربطها بالدول الغربية الأخرى.

وأفاد دي مايو في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في روما أن "إيطاليا شريك تجاري قوي للصين، لدينا علاقات تاريخية".

لكنه أكد أن هذه العلاقات "لا تقارن إطلاقا ولا تؤثر على تحالف القيم الذي يربطنا بالولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي".

وكانت إيطاليا أول بلد في مجموعة الدول السبع ينضوي في مبادرة حزام وطريق الصينية للبنى التحتية والتجارة قبل عامين، عندما كان دي مايو يشغل منصب نائب رئيس الوزراء. وأثارت الخطوة حينها قلق بروكسل وواشنطن.

لكن رئيس الوزراء الإيطالي الجديد ماريو دراغي شدد في الأسابيع الأخيرة على مكانة ثالث أكبر قوة اقتصادية في منطقة اليورو في قلب أوروبا وحلف شمال الأطلسي.

وقال بلينكن، الذي يزور ألمانيا وفرنسا وإيطاليا بعد أيام من جولة الرئيس الأميركي جو بايدن الأوروبية التي استمرت أسبوعا، إن هناك أدلة على "تقارب متزايد في وجهات النظر بيننا، الولايات المتحدة، وبين شركائنا وحلفائنا الأوروبيين، بشأن الصين".

وصرّح بأن "العامل المشترك هو التعامل مع هذه التحديات -- سواء كانت عدائية أو تنافسية أو تعاونية -- معا وهو تماما ما ترونه بشكل متزايد".

وكان الوزيران يتحدثان بعد اجتماع عقده التحالف ضد ما يسمى بـ"تنظيم الدولة الإسلامية" الذي يضم 83 بلدا، وعشية قمة مرتقبة لوزراء خارجية دول مجموعة العشرين تستضيفها مدينة ماتيرا في جنوب إيطاليا الثلاثاء.