عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البنتاغون يلغي عقدا دفاعيا مثيرا للجدل مع مايكروسوفت بقيمة نحو 10 مليارات دولار

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)
وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)   -   حقوق النشر  Charles Dharapak/AP
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إنها ألغت عقداً جدلياً للحوسبة السحابية (كلاود كومبيوتنغ) مع شركة مايكروسوفت، تقدّر قيمته بنحو عشرة مليارات دولار، على أن تتابع الصفقة لاحقاً مع عدّة مورّدين لهذه الخدمة بينهم آمازون ومايكروسوفت نفسها.

والعقد الجدلي الذي يعرف باسم "JEDI" (البنية التحتية المشتركة للدفاع عن المؤسسات) تسبب بنزاع قضائي تورّطت فيه وزارة الدفاع نفسها ومايكروسوفت وآمازون.

وجاء في بيان نشره البنتاغون أمس الثلاثاء أنه نظراً لتطور المتطلبات التقنية.. والتقدم الصناعي، إن عقد "جيدي كلاود" لم يعد قادراً على تلبية الاحتياجات التي تطلبها وزارة الدفاع الأمريكية ولذا تمّ إلغاؤه".

ولم يذكر البيان مباشرة أن البنتاغون واجه تحدياً قانونياً من قبل شركة آمازون. وكانت الشركة التي يملكها أغنى رجال العالم، جيف بيزوساستقال من منصب المدير العام فيها أمس الإثنين- تقول إن دوافع سياسية ساهمت في حصول مايكروسوفت على العقد الذي أبرم في 2019 وتحددت قيمته وقتئذ بمليون دولار فقط.

وكان بيزوس في علاقة تشوبها "خصومة" مع الرئيس السابق دونالد ترامب، خصوصاً وأن الأول يمتلك صحيفة "واشنطن بوست" التي لم يكن خطّها التحريري يرضي الرئيس الجمهوري.

وعلى الرغم من أنّ لجنة تحقيق برأت إدارة البيت الأبيض السابقة من "تدخل سياسي" في عملية إبرام العقد مع مايكروسوفت، قالت اللجنة آنذاك إنها لم تتمكن من تسجيل شهادات الشهود، ما أبقى بعض الشكوك في خلاصتها النهائية.

وقال مسؤول في البنتاغون إنه خلال النزاع القضائي مع آمازون تطورّت الأمور من وجهة نظر تقنية و"تغيّر المشهد" ولذا فإن وزارة الدفاع ستبدأ عملية البحث عن خدمة حوسبة سحابية تكون أوسع، ومن عدّة مورّدين في الوقت نفسه.

وأضاف جون شرمان أن برنامج "جيدي" سيتم استبداله ببرنامج آخر يعرف باسم "القدرة الحربية السحابية المشتركة" (JWCC) مرجحاً أن تكون آمازون ومايكروسوفت ضمن الجهات التي ستتعامل معها وزارة الدفاع، على أن لا شيءَ مقرراً رسمياً حتى اليوم.

وذكر شرمان كذلك أنه من الممكن أيضاً أن تتوجه الوزارة إلى غوغل وأوراكل وأي.بي.إم، والشركات الثلاث قادرة على تقديم خدمة الحوسبة السحابية، مشيراً إلى أن العقد الجديد سيمتد على 5 أعوام.

وفي بيان صدر من جانب مايكروسوفت تعليقاً على إلغاء العقد، قالت الشركة إنها "تتفهم وزارة الدفاع" مضيفةً إن "البنتاغون واجه خياراً صعباً: المُضي في نزاع قضائي قد يستمر سنوات، أو البحث عن طريق أخرى للمضي قدماً".

من جهتها أشارت آمازون إلى أنها "تتفهم وتوافق" على الخطوة التي اتخذها البنتاغون.

ومن دون ذكر مايكروسوفت المنافسة، ذكّرت آمازون في بيان بأن العقد الذي أبرمه البنتاغون في تشرين الأول/أكتوبر 2019 لم يُبرم بناء على الكفاءة التنافسية بل كان نتيجة تأثيرات خارجية لا يجب أن يكون لها مكان في عمليات الشراء الحكومية".

المصادر الإضافية • وكالات