عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: جثمان القيادي الفلسطيني أحمد جبريل يوارى الثرى في دمشق

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
بدر أحمد جبريل يقيم صلاة الجنازة أمام نعش والده الراحل أحمد جبريل، مؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مسجد عثمان في العاصمة السورية دمشق.
بدر أحمد جبريل يقيم صلاة الجنازة أمام نعش والده الراحل أحمد جبريل، مؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مسجد عثمان في العاصمة السورية دمشق.   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

شيع الفلسطينيون في دمشق الجمعة جثمان أحمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة الذي حاربت جبهته إسرائيل في السبعينيات والثمانينيات ووقفت في صف الحكومة السورية في الحرب الأهلية.

شارك أقارب وأعضاء فصائل، بعضهم يرتدون ملابس مموهة ويحملون السلاح، في الجنازة حيث حُمل جثمانه إلى جامع العثمان للصلاة عليه قبل دفنه في مقبرة بمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

وقال خالد جبريل نجله والمسؤول العسكري والأمني في الجماعة لرويترز "قبل ما يتوفى قال يا ناس أنا بخلال هذه المسيرة الطويلة ما بعت ما فرطت (في مبادئي) وأنتم لا تبيعوا ولا تفرطوا.. هذه البندقية هي العنوان وهي الأساس".

وكان جبريل الذي توفي يوم الأربعاء في دمشق عن 83 عاما قد أسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة في 1968 بعد الانشقاق عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بقيادة جورج حبش.

وفي السنوات الأولى بعد تأسيسها، شنت الجماعة عشرات الهجمات في الشرق الأوسط وأوروبا تضمنت تفجير طائرات وعمليات خطف ورسائل ملغومة.

ودبت خلافات على مدى زمن طويل بينه وبين الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات والرئيس الحالي للسلطة الفلسطينية محمود عباس بسبب اتفاقيات السلام مع إسرائيل.

قاتل جبريل إلى جانب قوات الحكومة السورية لاستعادة مخيم اليرموك في الحرب الأهلية التي استمرت نحو عقد في سوريا، وانتقده بعض السوريين لانحياز جماعته لقوات الرئيس بشار الأسد طوال سنوات الحرب.

viber

وحضر الجنازة سفير إيران في دمشق وقادة الفصائل الفلسطينية في سوريا وكبار المسؤولين في الحزب الحاكم بسوريا. وكان أصغر أبنائه محمد بدر هو من أمً الصلاة على الجثمان الملفوف بالعلم الفلسطيني.

المصادر الإضافية • رويترز