عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شكوى أمام المفوضية الأوروبية ضد واتساب بسبب قواعد الاستخدام الجديدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
تطبيق واتساب
تطبيق واتساب   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلن المكتب الأوروبي لاتحادات المستهلكين الإثنين، أنه تقدم بشكوى لدى المفوضية الأوروبية ضد خدمة واتساب بشأن التغييرات المثيرة للجدل في سياساتها للخصوصية.

وأشار المكتب وثمانية أعضاء فيه إلى أن هذه القواعد الجديدة "ليست شفافة ولا مفهومة من المستخدمين"، متهما واتساب بارتكاب "انتهاكات متعددة لحقوق المستهلكين الأوروبيين".

وتقدمت هذه المنظمات بشكوى أمام المفوضية الأوروبية وأيضا لدى شبكة أوروبية من السلطات المكلفة حماية المستهلكين.

وقد أعلنت خدمة المراسلة واتساب التابعة لشبكة فيسبوك، في مطلع العام الحالي عن قواعد استخدام جديدة يتعين على مستخدميها البالغ عددهم حوالى مليارين الموافقة عليها كشرط للاستمرار في استخدامها.

لكنّ الخدمة أرجأت البدء بسريان هذه القواعد الجديدة حتى 15 أيار/مايو بمواجهة حملة انتقادات واسعة طاولتها من مستخدمين أبدوا قلقا على خصوصية بياناتهم التي تعتزم واتساب تشارك المزيد منها مع الشبكة الأم فيسبوك.

وقد منعت بلدان عدة بينها ألمانيا، موقتا فيسبوك من استخدام بيانات واتساب.

وقالت المديرة العامة للمكتب الأوروبي لاتحادات المستهلكين مونيك غوينز في بيان إن "واتساب تمطر مستخدميها منذ أشهر برسائل عدائية ومتكررة لإرغامهم على الموافقة على شروط الاستخدام الجديدة وسياستها للخصوصية".

وانتقدت غوينز "الغموض المتعمد" من واتساب حيال مسألة حماية خصوصية المستخدمين، داعية "السلطات إلى المسارعة لاتخاذ تدابير في حق واتساب للتأكد من احترامها حقوق المستهلكين".

ويضم المكتب الأوروبي لاتحادات المستهلكين 46 منظمة مدافعة عن حقوق المستهلكين من 32 بلدا أوروبيا.