عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوفيد-19: المغرب يضم فرنسا للائحة الحجر الإلزامي وفشل الإغلاق في أستراليا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع وكالات
euronews_icons_loading
مسافرون أوروبيون في مطار الدار البيضاء
مسافرون أوروبيون في مطار الدار البيضاء   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت السلطات المغربية أمس الأحد وضع دول فرنسا وإسبانيا والبرتغال على لائحة السفر "ب" بدءاً من يوم الثلاثاء للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وسيتوجب على القادمين إلى المغرب من تلك الدول تقديم شهادة اختبار سلبي للكشف عن الفيروس في مدة اقصاها 48 ساعة كما سيتعين عليهم الخضوع للحجر المنزلي لمدة عشرة أيام في أحد الفنادق المعتمدة من السلطات المغربية وتقديم ما يثبت الحجز المسبق بتلك الفنادق عند الوصول.

ويأتي القرار المغربي في ظل عودة ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 وخاصة مع انتشار المتحور "دلتا" في عدد من دول العالم.

فشل الإغلاق الأسترالي

وأعلنت أستراليا الإثنين تسجيل ارتفاع جديد في عدد الإصابات، حيث فشل الإغلاق في سيدني، أكبر مدن البلاد، في وقف تفشي الفيروس.

وأبلغت السلطات الصحية عن وجود 112 إصابة في سيدني خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وهو عدد قياسي، رغم إغلاق تشهده المدينة ودخل أسبوعه الثالث.

وانتشر الفيروس حاليا في الأحياء في جميع أنحاء المدينة المترامية الأطراف والبالغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة.

وقد طُلب من سكان سيدني حاليا عدم مغادرة المنزل إلا لابتياع الطعام أو تلقي علاج طبي أو ممارسة الرياضة اليومية.

ومن المقرر أن ينتهي الإغلاق في سيدني يوم الجمعة لكن السلطات تقول إن الهدف المرجو منه "لا يبدو" انه سيتحقق. والمدينة معزولة بالكامل تقريبًا عن بقية البلاد بموجب حظر التنقل المحلي المفروض.

وسجلت نيو ساوث ويلز 678 إصابة جديدة منذ التفشي الاخير للفيروس في منتصف حزيران - يونيو. ورغم أن هذا العدد يعتبر منخفضا مقارنة بأعداد الإصابات في معظم المدن العالمية، إلا أنه يُعتبر تحديا بالنسبة إلى أستراليا التي تهدف إلى بلوغ هدف صفر إصابات.

آسيا

وأظهرت بيانات وزارة الصحة بالهند يوم الإثنين تسجيل 37154 إصابة جديدة و724 وفاة جديدة جراء هذا المرض خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية

وأعلنت وكالة مكافحة الأمراض والوقاية منها بكوريا الجنوبية يوم الإثنين تسجيل 1100 إصابة جديدة في 11 يوليو - تموز في الوقت الذي يبدأ فيه سريان أكثر القيود صرامة لمكافحة كوفيد-19 في البلاد في سول في محاولة لوقف أسوأ تفش لها على الإطلاق.

وأظهرت بيانات الوكالة أن هذا أعلى عدد على الإطلاق يتم تسجيله يوم أحد على الرغم من أنه أقل من ثلاثة أيام متتالية من القمم المؤدية إلى 1378 يوم الجمعة.

وتسببت الموجة الجديدة من الإصابات حتى الآن في عدد أقل من الحالات الخطيرة والوفيات مقارنة بالموجات السابقة بعد أن تم الآن تطعيم كثيرين من الكوريين الجنوبيين الأكبر سنا والأكثر عرضة للإصابة ضد الفيروس.

وبهذا يرتفع إجمالي الإصابات بكوفيد-19 في كوريا الجنوبية حتى الآن إلى 169146 إضافة إلى 2044 حالة وفاة وهو أقل بكثير من الأعداد التي شهدتها كثير من الدول الصناعية الأخرى.

لكن السلطات الصحية أبدت مخاوفها بشأن العدد المتزايد من المصابين من الشبان الذين لم يتم تطعيمهم بعد وانتشار سلالة دلتا شديدة العدوى في عمليات التفشي الأخيرة.

وفرضت الحكومة ابتداء من يوم الإثنين أشد مستويات التباعد الاجتماعي صرامة في سول والمناطق المجاورة لأول مرة بما في ذلك حظر تجمع أكثر من شخصين بعد الساعة السادسة مساء

وقالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين يوم الإثنين إن بر الصين الرئيسي سجل 27 إصابة جديدة بكوفيد-19 يوم الأحد ارتفاعا من 24 إصابة قبل يوم.

وذكرت اللجنة في بيان أن تسعا من الإصابات الجديدة محلية نزولا من 12 إصابة قبل يوم.

وقالت إن عدد الإصابات الجديدة التي لا تظهر عليها أعراض بلغ 15 نزولا من 17 قبل يوم. ولا تصنف الصين تلك الإصابات على أنها حالات إصابة مؤكدة.

أمريكا الجنوبية

مددت حكومة بيرو الأحد لمدة شهر حال الطوارئ السارية منذ 16 شهرا في إطار مكافحة جائحة كوفيد-19 وهو ما يُتيح للسلطات تقييد حرّية المواطنين.

وبموجب قرار أصدره الرئيس المؤقت فرانسيسكو ساغاستي وحكومته، فإنّ حال الطوارئ التي كان مقرّرًا انتهاؤها في 31 تموز - يوليو، ستبقى سارية حتّى نهاية آب - أغسطس.

ومنذ آذار - مارس 2021، فُرض حظر تجوّل ليلي في البيرو في محاولة لاحتواء الإصابات بفيروس كورونا.

وفي هذا البلد البالغ عدد سكّانه 33 مليون نسمة، والمتضرّر بشدّة من الجائحة، تلقّى 3,5 ملايين شخص التطعيم بالكامل، على ما أعلنت السلطات.

وسجّلت البيرو 2,07 مليون إصابة وأكثر من 194 ألف وفاة بكوفيد-19، وفقا لأحدث الأرقام الصادرة السبت.