عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجوم الصاروخي على القصر الرئاسي في كابول

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
حرس الشرف الأفغاني أمام القصر الرئاسي في كابول (أرشيف)
حرس الشرف الأفغاني أمام القصر الرئاسي في كابول (أرشيف)   -   حقوق النشر  Massoud Hossaini/AP
حجم النص Aa Aa

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية الثلاثاء عملية إطلاق صواريخ على القصر الرئاسي في العاصمة الأفغانية كابول فيما كان عدد من المسؤولين بينهم الرئيس أشرف غني يؤدون الصلاة لمناسبة عيد الأضحى في حديقة القصر.

وأفاد التنظيم في بيان نشرته حسابات جهادية على تطبيق تلغرام "استهدف جنود الخلافة القصر الرئاسي للطاغوت الأفغاني والمنطقة الخضراء (في كابول) بسبعة صواريخ" من طراز كاتيوشا، فيما أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية سقوط ثلاثة صواريخ انفجر اثنان منها فقط على مقربة من القصر الرئاسي.

وأُطلقت الصواريخ الثلاثاء باتّجاه قصر الرئاسة في العاصمة الأفغانية قبيل خطاب مرتقب للرئيس أشرف غني بمناسبة عيد الأضحى، وفق وسائل إعلام وشهود.

وسمع دوي الصواريخ التي أطلقت نحو الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي في أنحاء المنطقة الخضراء المحصّنة أمنياً والتي تضم قصر الرئاسة إلى جانب عدد من السفارات، من بينها الأميركية.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية ميرويس ستانكزاي "أطلق أعداء أفغانستان اليوم هجمات صاروخية في أنحاء مختلفة من مدينة كابول" مضيفاً "أصابت جميع الصواريخ ثلاثة أجزاء مختلفة (من العاصمة). بناء على معلوماتنا الأولية، لم يسقط أي ضحايا. يجري فريقنا تحقيقات".

وبعد الاعتداء بدقائق، بدأ غني إلقاء خطابه بحضور عدد من كبار المسؤولين.

وسبق أن استهدفت صواريخ القصر مرات عديدة، كان آخرها في كانون الأول/ديسمبر. وتتزامن العملية مع هجوم واسع تشنّه طالبان في أنحاء البلاد في وقت تمضي القوات الأجنبية قدما بانسحابها المقرر استكماله بحلول 31 آب/أغسطس.