عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السجن لسنغالي تنكر بزي امرأة لتقديم الامتحانات الرسمية عوضاً عن صديقته

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عناصر من الشرطة السنغالية يجلسون في سيارتهم بأحد الشوارع وسط العاصمة داكار
عناصر من الشرطة السنغالية يجلسون في سيارتهم بأحد الشوارع وسط العاصمة داكار   -   حقوق النشر  Rebecca Blackwell/AP
حجم النص Aa Aa

أدانت محكمة في السنغال طالبا كان تنكّر بزيّ امرأة ليقدّم امتحانات الشهادة الثانوية العامة محلّ صديقة بالسحن لمدّة شهر، مع سبعة أيام نافذة، فارضة العقوبة عينها على الفتاة، وفق ما أفاد فريق الدفاع.

وكان المدعي قد طالب بالسجن النافذ لمدّة شهر للمتّهمين الاثنين اللذين ضُبطا بالجرم المشهود في ديوربيل (الوسط) على خلفية الاحتيال في الامتحانات والتواطؤ في الاحتيال، بحسب ما قال محامي الدفاع حسن ديوما ندياييه.

والطالب خادم مبوب الذي يدرس في جامعة في شمال البلد وصديقته غانغيه مبوب هما في عقدهما الثاني، بحسب ما أفادت الصحافة المحلية.

وكان الشاب قد قال، بحسب وسائل الإعلام، إنه أقدم على هذا العمل "بدافع الحبّ" إذ تواجه "حبيبته" صعوبات في الإنكليزية. غير أن المتهمين نفيا أي علاقة من هذا النوع بينهما خلال المحاكمة، بحسب ندياييه.

وقالت غانغيه مبوب بدورها إنها طلبت مساعدة صديق في الامتحانات لأنها كانت مريضة، وفق المحامي الذي أوضح أن موكّليه سيخرجان من السجن الأسبوع المقبل.

وقد فضح أمر الشاب في الحادي والثلاثين من تموز/يوليو، ثالث أيام الامتحانات عندما كان يجري اختبار الإنكليزية. فقد استغرب المراقبون لباسه، بحسب الصحافة، واتصلوا بالشرطة التي أوقفته مع صديقته.

ونُشرت صور له على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيها وهو يرتدي فستانا أحمر مزيّنا بتصاميم سوداء مع وشاح وغطاء رأس.

المصادر الإضافية • أ ف ب