عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: سلسلة حرائق في إيطاليا تصاحب موجة الحر الشديدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
حرائق في إيطاليا-أرشيف
حرائق في إيطاليا-أرشيف   -   حقوق النشر  CLAUDIO LATTANZIO/AP2007
حجم النص Aa Aa

تشهد إيطاليا هذا الأسبوع ذروة حرارة مصحوبة بحرائق في جنوب البلاد خاصة في صقلية وكالابريا حيث تهدد محمية طبيعية مدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

تواجه إيطاليا حاليا أكثر أسابيع الصيف حرارة حيث وصلت درجات الحرارة إلى أكثر من 47 درجة في صقلية قرب من سيراكيوز. وتتوقع خدمة الأرصاد الجوية الوطنية تحطيم الأربعاء الرقم القياسي لأعلى درجة حرارة سجلت على الإطلاق في إيطاليا (48.5 درجة في عام 1999 في صقلية).

من المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة الأربعاء إلى 49-50 درجة في جنوب شرق صقلية، و39-42 درجة في كالابريا وبوليا، وفي كامبانيا في منطقة نابولي.

وقالت فرق الإطفاء في كالابريا وصقلية إنها اضطرت إلى التدخل 300 مرة خلال الـ 12 ساعة الماضية ومنذ الفجر تم تعبئة سبع طائرات كنداير.

ظلت مادوني المنطقة الجبلية قرب باليرمو عاصمة صقلية، محاصرة لعدة أيام بسبب النيران التي أذكتها الرياح والحرارة ما أدى إلى تدمير محاصيل ومنازل ومبان صناعية.

ودعا حاكم صقلية نيلو موسوميتشي إلى إعلان حالة الطوارئ الوطنية في مادوني. ومن المتوقع أن يتوجه وزير الزراعة ستيفانو باتوانيلي إلى الموقع الأربعاء للقاء رؤساء بلديات المناطق الأكثر تضررًا.

في كالابريا، تهدد ألسنة اللهب سلسلة جبال أسبرومونتي التي يبلغ ارتفاعها 2000 متر تقريبًا.

ودعا رئيس منظمة "دبليو دبليو اف" البيئية غير الحكومية فرع إيطاليا الثلاثاء إلى "التدخل الفوري بوسائل جوية إضافية. وإلا سيكون الأوان قد فات وسنفقد إلى الأبد تراثا لا يقدر بثمن".

كما دعا إلى "تشديد المراقبة على الأرض لأنه تم تسجيل بؤر جديدة مشتعلة في المناطق التي تم فيها إخماد الحرائق، ومن المؤكد أن مجرمين عديمي الضمير أشعلوها".

ولم تسلم سردينيا حيث تم القبض الثلاثاء على مربي مواشي في الـ 35 من العمر يشتبه في قيامه باشعال حريق. والثلاثاء تم تسجيل 13 حريقًا تطلبت ستة منها استخدام وسائل جوية لاخمادها.

في الأيام المقبلة، من المتوقع أن يتحرك الإعصار المضاد المسبب لموجة الحر التي تجتاح إيطاليا شمالًا، حيث قد تصل درجات الحرارة إلى 39-40 درجة في توسكانا في الوسط في عطلة نهاية الأسبوع المقبلة وفي لاتسيو في منطقة روما.

المصادر الإضافية • أ ف ب