المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توقيف جزائري قيد التحقيق بعد مصرع مهاجر في غرق مركب في فرنسا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
إنزال أشخاص يعتقد أنهم مهاجرين عبروا من فرنسا بعد أن التقطتهم سفينة تابعة لقوات الحدود البريطانية في القنال في دوفر، جنوب شرق إنجلترا، الجمعة 13 أغسطس ، 2021.
إنزال أشخاص يعتقد أنهم مهاجرين عبروا من فرنسا بعد أن التقطتهم سفينة تابعة لقوات الحدود البريطانية في القنال في دوفر، جنوب شرق إنجلترا، الجمعة 13 أغسطس ، 2021.   -   حقوق النشر  Matt Dunham/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved

توقيف جزائري قيد التحقيق بعد مصرع مهاجر في غرق مركب في فرنسا

أعلن مكتب المدعي العام في مدينة دانكرك في شمال فرنسا أن الشرطة أوقفت الجمعة شابا جزائريا قيد التحقيق بعد غرق زورق للمهاجرين متوجه إلى انكلترا الخميس ما أسفر عن مصرع احد ركابه.

وقالت نائبة المدعي العام الكسيا غونيه لوكالة فرانس برس إن "جميع البالغين الذين كانوا على متن القارب" أوقفوا قيد التحقيق أولاً لكن تم الإفراج عنهم باستثناء الشاب الجزائري (21 عاماً)، مؤكدة بذلك نبأ نشرته صحيفة " لا فوا دو نور".

وسيمثل الشاب السبت أمام قاضي التحقيق لتوقيفه بتهمة القتل غير العمد والمساعدة على الدخول والإقامة غير القانونيين وتعريض حياة آخرين للخطر.

ورفضت غونيه أن تؤكد في هذه المرحلة شبهة أن الشاب كان يقود المركب.

ولم تعرف هوية المهاجر الذي لقي حتفه أثناء محاولته الوصول إلى إنكلترا على متن هذا القارب الذي كان يقل 36 مهاجراً قبالة دانكرك.

وقالت القاضية إن "هوية المهاجر قد تكون حددت لكن ما زلنا نتحقق منها"، موضحة أن تشريح جثته سيجري "الإثنين مبدئياً".

وقالت النيابة العامة الخميس إن المهاجر الذي لقي حتفه رجل عمره بين 25 و 30 عاماً ومن أصل أفريقي. وكشفت شهادات جمعتها منظمة مساعدة المهاجرين "يوتوبيا 56" أنه اريتري.

وقد تم انتشاله من البحر فاقد الوعي وتوفي في مستشفى كاليه (شمال) حيث تم نقله بمروحية، حسب الادعاء.

وهو أول مهاجر يُبلَّغ عن وفاته أثناء محاولته عبور مضيق با دو كاليه في 2021.

وفي 2020، لقي سبعة أشخاص متفهم وفقد اثنان آخران حسب حصيلة تم تحديثها بعد العثور على جئة أحد المفقودين، على حد قول المركز الإقليمي للمراقبة العملياتية والإنقاذ (كروس).

ويأتي ذلك بينما يسجل عدد المهاجرين الذين يعبرون البحر إلى انكلترا أرقاماً  قياسية في الأيام الأخيرة، في ظاهرة تشهد تزايدا سريعا منذ 2018.

وكانت دورية تابعة للبحرية الفرنسية قد أنقذت الجمعة بعد نداء أطلقه المركز نفسه، 31 شخصاً بينهم امرأة وتسعة أطفال أُعيدوا إلى ميناء دانكرك.

المصادر الإضافية • ا ف ب