عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مظاهرات في مونتريال احتجاجاً على تصريح الأمان الصحّي الخاصّ بكورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
  مظاهرة في مونتريال احتجاجاً على الإجراءات التي نفذتها حكومة كيبيك للمساعدة في وقف انتشار فيروس كورونا - 20 ديسمبر 2020
مظاهرة في مونتريال احتجاجاً على الإجراءات التي نفذتها حكومة كيبيك للمساعدة في وقف انتشار فيروس كورونا - 20 ديسمبر 2020   -   حقوق النشر  Graham Hughes/Copyrighted
حجم النص Aa Aa

تظاهر الآلاف السبت في مونتريال احتجاجاً على تصريح الأمان الصحّي الخاصّ بكوفيد الذي سيبدأ العمل به قريباً، هاتفين "حرّية" و"لسنا فئران تجارب"، حسب مشاهدات صحافي في وكالة فرانس برس.

وأعلنت سلطات مقاطعة كيبيك قبل أيّام أنّ السكّان الراغبين في التوجّه إلى المطاعم والحانات وصالات الألعاب الرياضيّة أو حضور مهرجانات، سيتوجّب عليهم اعتبارًا من الأوّل من أيلول/سبتمبر إبراز دليل على تلقّيهم التطعيم ضدّ كوفيد.

وقالت فيرونيك وولين (31 عاماً) التي شاركت في التظاهرة مع عائلتها، "يجب أن تكون هناك حرّية لكلّ فرد في ما يتعلّق بتلقّي اللقاح"، معتبرة أنّ العمل بتصريح الأمان الصحّي هو "وسيلة لفرض" اللقاحات على السكّان.

وأضافت "أنا هنا من أجل أولادي، وأخشى عليهم. إنّه تمييز"، مشيرة إلى أنّها ليست معتادة على التظاهرات.

وعلى غرار فيرونيك، حضر أفراد كثيرون مع عائلاتهم للتظاهر بهدوء في وسط مدينة مونتريال.

ورفع الحشد أعلام كيبيك ولافتات تندّد بـ"الدكتاتوريّة" وبـ"الفصل العنصري الصحّي" وبعمليّة احتياليّة تتعلّق بالتلقيح.

وحملت نساء كثيرات ملصقات كُتبت عليها عبارة "جسدي خياري".

وقال متظاهر يدعى جاك "أريد أن أمتلك الخيار. إنّه لقاح تجريبي، ولا يحقّ لأحد أن يفرضه عليّ"، معتبرًا أنّه "عندما يُعارض المرء الفكر الأوحد، يصبح مستهدفًا".

وقال رجل آخر مستخدماً مكبّراً للصوت إنّ "وسائل الإعلام تكذب علينا، لا تستمعوا إليها".

وتلقّى نحو 84% من سكّان كيبيك جرعة أولى من اللقاحات المضادّة لكوفيد، بينما أصبح 70% مطعّمين بالكامل.

المصادر الإضافية • ا ف ب