المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يقول إن حماية حقوق النساء في أفغانستان لن يكون عبر " القوة العسكرية" ويحث على " إجلائهن"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأمريكي جو بايدن  يلقي ملاحظات حول الوضع في أفغانستان في البيت الأبيض في 16  آب / أغسطس 2021 في واشنطن العاصمة
الرئيس الأمريكي جو بايدن يلقي ملاحظات حول الوضع في أفغانستان في البيت الأبيض في 16 آب / أغسطس 2021 في واشنطن العاصمة   -   حقوق النشر  BRENDAN SMIALOWSKI/AFP or licensors

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس أنّ شنّ حرب في أفغانستان لا يوفّر حلولاً حيال انتهاكات حقوق المرأة بعد استيلاء حركة طالبان على السلطة.

وقال بايدن في مقابلة بثتها قناة "إيه بي سي"، "مقولة إننا سنتمكن من ضمان حقوق المرأة في العالم من خلال القوة العسكرية غير سليمة".

وتابع الرئيس الديمقراطي "انظروا إلى ما يجري للاويغور في غرب الصين. انظروا إلى ما يجري في أرجاء أخرى من العالم"، مشدداً على أنّ السبيل لمكافحة انتهاكات حقوق المرأة "ليس الاجتياح العسكري".

واعتبر أنّ وسيلة التصدي "لهذه المسألة هي في ممارسة الضغط الاقتصادي، الدبلوماسي والدولي عليهم من أجل أن يغيّروا سلوكهم".

ولفت جو بايدن إلى أنّ عدداً كبيراً من النساء يحاولن مغادرة أفغانستان في رحلات الإجلاء الجوية الأميركية في مطار كابول.

وقال إنّه حضّ مستشاريه على "وضعهن في الطائرات" وإجلاء "عوائلهن". واضاف "ينبغي علينا إجلاء ما أمكننا".

وأعرب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأربعاء عن "القلق البالغ" في ظل وضع النساء في أفغانستان، وحثا طالبان على تجبن "كل أشكال التمييز والاستغلال"، وفق بيان مشترك.

المصادر الإضافية • أ ف ب