إردوغان : لا يمكن لتركيا أن "تتحمل مسؤولية الدول الأخرى" إزاء الأفغان

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان - 15 يوليو 2021
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان - 15 يوليو 2021 Copyright ADEM ALTAN/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن بلاده لا ينكنها أن تتحمل مسؤولية الدول الأخرى إزاء الأفغان الذين عملوا في المؤسسات الغربية وينتظرون إجلائهم بعد سيطرة طالبان على أفغانستان.

اعلان

أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأحد أن بلاده لا يمكنها تحمل مسؤولية دول أخرى بالنسبة إلى الأفغان الذين عملوا في المؤسسات الغربية وينتظرون إجلاءهم بعد سيطرة طالبان على أفغانستان.

وقال إردوغان في اتصال هاتفي مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال "لقد تلقينا طلباً لاستضافة موظفين محليين لدى بعثة الاتحاد الأوروبي في أفغانستان. إن الدول الأعضاء لا تفتح أبوابها سوى لجزء ضئيل من الأشخاص الذين خدموها ويواجهون صعوبات. (...) لا يمكن لتركيا تحمل مسؤولية الدول الأخرى"، بحسب بيان الرئاسة التركية.

وجدد الرئيس التركي، غداة تصريحات مماثلة أدلى بها خلال محادثة مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، قوله إن "تركيا التي تستضيف بالفعل خمسة ملايين لاجئ لا يمكنها تحمل عبء هجرة إضافية".

واورد ميشال في تغريدة إنه ناقش مع إردوغان "التطورات الأخيرة" في أفغانستان، معتبراً أنها "تحد مشترك لتركيا والاتحاد الأوروبي".

وأضاف أن هناك "إدراكا كاملاً لضرورة ضمان الإجلاء الآمن للمواطنين والموظفين المحليين وكذلك العائلات وتقديم الدعم للأفغان الضعفاء والمجتمعات المضيفة في المنطقة".

وحضت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين السبت كل الدول وفي مقدمها الدول الأوروبية على استقبال قسم من اللاجئين الافغان الذين تم اجلاؤهم من كابول.

من جانبه، اعتبر أردوغان السبت أنّه "ليس من الواقعيّ" أن ينتظر الاتّحاد الأوروبي المزيد من جانب تركيا في ما يتعلق باستقبال المهاجرين ما دام لم يتم تنفيذ اتفاق تركيا والاتحاد الأوروبي بالكامل.

واتّهمت أنقرة مراراً عواصم الاتّحاد الأوروبي بعدم الوفاء بالتزاماتها في الاتّفاق الموقع العام 2016 الذي يُمكِن بموجبه إعادة المهاجرين "غير الشرعيّين" الذين يصلون الى الاتّحاد الأوروبي إلى تركيا مقابل مساعدات، وأعلنت رغبتها في اعادة النظر فيه.

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الأفغان بين مطرقة طالبان وسندان الظروف الاقتصادية الصعبة.. أي مستقبل بانتظارهم؟

بعد إجلائهم إلى قطر.... أفغان يتحدثون عن تجاربهم وغموض المستقبل

"الطريق هو فلسطين".. جمعيات خيرية تركية تحضر لإطلاق أسطول من سفن المساعدات إلى غزة