المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قافلة عسكرية مسلحة تابعة لطالبان تظهر في مقطع فيديو صوّره مسلحو الحركة قلب إقليم بانشير

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع AP
مقطع مصور نشرته حركة طالبان وزعمت أنه تجمعا لعناصرها في بانشير
مقطع مصور نشرته حركة طالبان وزعمت أنه تجمعا لعناصرها في بانشير   -   حقوق النشر  AP Photo   -  

تظهر لقطات صورها أحد مقاتلي طالبان وتم نشرها يوم الأحد قافلة عسكرية من طالبان مدججة بالسلاح على خط جبهة بانشير في شمال شرق أفغانستان.

تم نشر اللقطات في الوقت الذي تعهدت فيه مجموعة من قادة الميليشيات والمسؤولين من الحكومة المخلوعة بالدفاع عن إقليم بانشير ضد طالبان.

بانشير هي آخر مقاطعات البلاد البالغ عددها 34 التي لا تخضع لسيطرة الجماعة المسلحة، وهي معقل لمقاتلي التحالف الشمالي الذين انضموا إلى الولايات المتحدة للإطاحة بنظام طالبان في عام 2001.

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن قوات المتمردين بدأت في تطويق إقليم بانشير.

كتب أمر الله صالح، نائب الرئيس في عهد الرئيس أشرف غني، على تويتر، أن مقاتلي طالبان احتشدوا بالقرب من المحافظة بعد أن واجهوا عدة كمائن.

viber

في مقطع الفيديو الذي نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي يوم الأحد، قيل إنه تم تصويره بالقرب من وادي بانشير، يمكن رؤية القوات وهي تتجمع، حيث قال مقاتل إنهم منحوا من كانوا في الداخل أربع ساعات للاستسلام.