المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن لزعماء مجموعة السبع: في طريقنا لاستكمال الانسحاب بحلول 31 أغسطس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بايدن لزعماء مجموعة السبع: في طريقنا لاستكمال الانسحاب بحلول 31 أغسطس
بايدن لزعماء مجموعة السبع: في طريقنا لاستكمال الانسحاب بحلول 31 أغسطس   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من ستيف هولاند وإدريس علي

واشنطن (رويترز) – قال البيت الأبيض إن الرئيس جو بايدن أبلغ زعماء مجموعة السبع يوم الثلاثاء بأن الولايات المتحدة في طريقها لاستكمال الانسحاب الأمريكي من أفغانستان بحلول 31 أغسطس آب وإن ذلك يعتمد على تعاون طالبان.

وكان بايدن قد أرسل آلاف الجنود الأمريكيين إلى مطار كابول بعد استيلاء الحركة المتشددة على المدينة ومناطق كثيرة في أفغانستان قبل أقل من أسبوعين.

ويساعد الجنود الأمريكيون الذين يقترب عددهم من ستة آلاف في إجلاء المواطنين الأمريكيين وكذلك الأفغان المعرضين للخطر، كما يوفرون الحماية للمطار بما يسمح للدول الأخرى بإجلاء مواطنيها.

وقال مسؤولون أمريكيون إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) اقترحت يوم الاثنين أن يتمسك بايدن بمهلته التي تنقضي في 31 أغسطس آب.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي في بيان “خلال اجتماع هذا الصباح مع زعماء مجموعة السبع، أوضح الرئيس أن مهمتنا في كابول ستنتهي على أساس تحقيق أهدافنا. أكد أننا في طريقنا حاليا لإنهاء (المهمة) بحلول 31 أغسطس آب”.

ومضت المتحدثة تقول إن بايدن أبلغ الزعماء الآخرين لمجموعة السبع بأن استكمال المهمة بحلول 31 أغسطس آب “يعتمد على التعاون المستمر مع طالبان بما في ذلك استمرار وصول من يتم إجلاؤهم إلى المطار”.

وقالت ساكي “بالإضافة إلى ذلك طلب الرئيس من البنتاجون ووزارة الخارجية وضع خطط طوارئ لتعديل الجدول الزمني إذا بات ذلك ضروريا”.

في وقت سابق يوم الثلاثاء، قال مسؤولون في الإدارة الأمريكية لرويترز إن الولايات المتحدة على اتصال مستمر مع طالبان وإن واشنطن تقول للحركة إن مهلة 31 أغسطس آب مرهونة بتعاونها.

وقال مسؤول أمريكي ومصدر مطلع على تحركات الإدارة الأمريكية يوم الثلاثاء إن بايدن أوفد وليام بيرنز مدير وكالة المخابرات المركزية إلى كابول للاجتماع مع الملا عبد الغني برادر أحد مؤسسي طالبان في كابول يوم الاثنين وذلك في أعلى لقاء رسمي منذ سيطرة الحركة على العاصمة الأفغانية.

وقال مصدر في الكونجرس إن بيرنز وبرادر ناقشا مهلة 31 أغسطس آب.

ويعكس اقتراح البنتاجون تزايد المخاوف الأمنية عند مطار كابول حيث يتم إجلاء المواطنين الأمريكيين والأفغان المعرضين للخطر.

وقال مسؤولان أمريكيان اشترطا أن يبقيا مجهولين إن هناك قلقا متزايدا من احتمال وقوع تفجيرات انتحارية ينفذها تنظيم الدولة الإسلامية في المطار.

وقال مسؤول إن المسألة لم تعد إن كان المتشددون سيهاجمون ولكن متى سيقومون بذلك وإن الأولوية أعطيت للخروج قبل أن يحدث ذلك.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء، قال البنتاجون إن الوزارة تثق بأن لديها القدرة على إخراج جميع الأمريكيين الذين يريدون المغادرة. وليس من الواضح ما إذا كان آلاف الأفغان المعرضين للخطر سيكون بإمكانهم جميعا السفر.

وقال جون كيربي المتحدث باسم البنتاجون “ما زلنا عازمين بالتأكيد على تحقيق الهدف بنهاية الشهر” مضيفا أن الوزارة قد تحتاج إلى قواعد إضافية في الخارج لاستضافة من يتم إجلاؤهم من أفغانستان.

وأشار كيربي إلى إجلاء “آلاف” الأمريكيين من أفغانستان لكنه امتنع عن الإفصاح عن عددهم بالتحديد. وقال إنه لا يمكنه ذكر نسبة الأمريكيين الذين تم إجلاؤهم من أفغانستان حتى الآن.

وبينما اجتمع زعماء مجموعة السبع لبحث الأزمة، قال قادة طالبان الذين يحكمون أفغانستان الآن إنهم يريدون استكمال إجلاء جميع الأجانب من أفغانستان بحلول 31 أغسطس آب وإنهم لن يوافقوا على تمديد المهلة.