عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عراك ورشق بزجاجات المياه في البرلمان الأرميني.. مالذي حصل؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
euronews_icons_loading
هراك في البرلماني الأرمني
هراك في البرلماني الأرمني   -   حقوق النشر  RADIO FREE EUROPE/RADIO LIBERTY VIA AFP
حجم النص Aa Aa

شهدت قاعة البرلمان الأرميني الأربعاء عراكاً جماعياً بين نواب من الحزب الحاكم وآخرين من المعارضة مع استمرار الانقسام في البلاد بعد الهزيمة العسكرية العام الماضي أمام أذربيجان في إقليم ناغورني قرة باغ.

وكان رئيس الوزراء نيكول باشينيان واجه انتقادات عنيفة في الداخل بعد توقيعه اتفاق سلام مع أذربيجان أدّى إلى تنازل أرمينيا عن مساحات واسعة من الأراضي كانت تسيطر عليها منذ عقود.

وفي حزيران/يونيو، حقّق حزب باشينيان فوزاً ساحقاً في الانتخابات المبكرة التي دعا إليها بعد أشهر من الاحتجاجات.

ومع ذلك لم يتمكّن البرلمان المنتخب حديثاً من ايجاد أرضية مشتركة تخفّف من حالة الانقسام، واستمرّ أنصار باشينيان والمعارضة بتحميل بعضهم البعض مسؤولية الهزيمة في قرة باغ.

وخلال جلسة برلمانية الأربعاء، قام نواب من المعارضة برمي زجاجات مياه على متحدّث من حزب العقد المدني الذي ينتمي إليه باشينيان.

وتسبّب الحادث بشجار أجبر رئيس مجلس النواب على وقف الجلسة واستدعاء الأمن، حيث تمت إزالة زجاجات المياه ومعقّمات الأيدي من القاعة.

وبعد استئناف الجلسة وقع شجار آخر بسبب مقاطعة نائب من المعارضة خلال إلقائه كلمة، قبل أن يحاول نائب عن حزب باشينيان ركل النائب المعارض، ما أدّى إلى نشوب عراك جماعي بين النواب في قاعة البرلمان.

وتدخّل رجال الأمن وقاموا بطرد عدد من النواب الذين انتهى الأمر بأحدهم في المستشفى مصاباً في عينه.

وقبل ذلك بيوم، تعرّضت نائبة من المعارضة للطرد من قاعة المجلس بعد وصفها مؤيّدي حزب باشينيان بـ"أنصار المستسلم".

وتعيش أرمينيا أزمة سياسية منذ الهزيمة في ناغورني قرة باغ الخريف الماضي التي انتهت بوقف لإطلاق النار بوساطة روسية واستعادة باكو أراضي كانت لعقود تحت سيطرة القوات الأرمنية.