عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إردوغان يستبعد القبول بتشغيل تركيا مطار كابل إذا أمّنته طالبان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
صورة أقمار صناعية تظهر مطار كابل الدولي. 2021/08/28
صورة أقمار صناعية تظهر مطار كابل الدولي. 2021/08/28   -   حقوق النشر  بلانيت لابس/أ ب
حجم النص Aa Aa

استبعد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأحد عرضا من حركة طالبان، تتولى تركيا بموجبه تشغيل مطار كابل فيما تقوم الحركة بتأمينه، مشيرا إلى أن أنقرة ستكون في وضع صعب حال تعرّضه لهجوم آخر.

ولطالما سعت تركيا للمساعدة في تأمين وإدارة مطار العاصمة الأفغانية، لكن بدا أنها تراجعت عن الفكرة عندما باشرت الأربعاء سحب قواتها غير القتالية البالغ عددها نحو 500 عنصر من أفغانستان.

وأفاد إردوغان الجمعة أن تركيا عقدت أول محادثات مع طالبان في كابل، مضيفا أن أنقرة لا تزال تقيّم عرض الحركة بأن تتولى تركيا الإشراف على شؤون المطار اللوجستية.

وقال إردوغان في تصريحات نشرتها وكالة أنباء الأناضول الرسمية وغيرها من وسائل الإعلام: "ما رأي طالبان في ما يتعلّق بالمطار؟ يقولون أعطونا زمام الأمن لكن شغّلوه أنتم"، وأضاف: "كيف يمكننا أن نسلّمكم الأمن؟ لنفرض أنكم توليتم الأمن، ماذا نقول للعالم إذا وقع حمام دم آخر؟ إنها مهمة غير سهلة".

وقتل أكثر من مائة شخص في هجوم انتحاري وقع الخميس خارج مطار كابل، بينهم 13 جنديا أميركيا، ما أدى إلى تراجع وتيرة عمليات الإجلاء قبيل انقضاء المهلة، التي حددها الرئيس الأميركي جو بايدن لإتمام عمليات الإجلاء بحلول الثلاثاء.

وعرقلت التحذيرات من احتمال وقوع اعتداء إرهابي آخر جهود الإجلاء، التي تشرف عليها القوات الأميركية فيما حذّر بايدن بأنه من "المحتمل جدا" أن يستهدف اعتداء آخر عمليات الإجلاء.

وقال إردوغان إن تركيا استكملت عمليات الإجلاء لديها، بينما أعادت سفارتها من المطار إلى المجمّع حيث كانت، وأوضح: "نخطط حاليا للحفاظ على حضورنا الدبلوماسي"، لكنه أضاف أنه يتم تعديل هذه الخطط باستمرار بناء على الوضع الأمني، وقال: "نبقي جميع خططنا البديلة الضرورية في حالة استعداد، سلامة موظفينا هي أولويتنا".