المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن نفّذت ضربة جوية في كابل استهدفت آلية مرتبطة بتنظيم داعش

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
نافذة مهشمة إفر هجوم الطائرة المسيرة الأميركية في كابل. 2021/08/29
نافذة مهشمة إفر هجوم الطائرة المسيرة الأميركية في كابل. 2021/08/29   -   حقوق النشر  خواجة توفيق صديقي/أ ب

نفذت الولايات المتحدة الأحد في كابل ضربة "دفاعية" بواسطة طائرة مسيرة، استهدفت آلية مفخخة بهدف "القضاء على تهديد وشيك" للمطار، مصدره تنظيم داعش-ولاية خرسان، وفق ما أفاد البنتاغون.

وقال بيل أوربان متحدثا باسم القيادة المركزية: "إن القوات الأمريكية شنت اليوم ضربة جوية دفاعية" بواسطة طائرة مسيرة من خارج أفغانستان، "استهدفت آلية في كابل، وقضت على تهديد وشيك لتنظيم داعش-ولاية خرسان ضد مطار (حامد كرزاي) الدولي"، واضاف: "نحن واثقون بأننا ضربنا الهدف"، وتابع: "نتأكد من احتمال (سقوط) ضحايا مدنيين"، موضحا أن "لا مؤشرات حتى هذه الساعة" إلى حصول هذا الأمر.

وأوضح أوربان أن "انفجارات ثانوية مصدرها الآلية أظهرت وجود كمية كبيرة من المواد المتفجرة، ونبقى يقظين إزاء تهديدات مقبلة محتملة".

وكان الرئيس جو بايدن حذر السبت من هجوم "محتمل جدا" بعد هجوم الخميس قرب مطار كابل، والذي تبناه تنظيم داعش وخلف أكثر من مائة قتيل بينهم 13 جنديا اميركيا.

وردا على ذلك، شنت واشنطن ضربة بواسطة طائرة مسيرة في أفغانستان، أسفرت عن مقتل عنصرين في التنظيم المتطرف وإصابة ثالث، محذرة من أن هذه الضربة لن تكون "الأخيرة".

وتزامن إعلان الضربة الجوية الأخيرة، مع وجود الرئيس الأمريكي وزوجته جيل بايدن صباح الأحد في قاعدة دوفر العسكرية شرق واشنطن، للقاء عائلات الجنود الضحايا، على أن تقام ظهرا مراسم تكريم لهم.