عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مشاهدُ تحبس الأنفاس.. هكذا ظهر سباق القفز بالسيارات في بريطانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع AP
euronews_icons_loading
مسابقة القفز بالسيارات
مسابقة القفز بالسيارات   -   حقوق النشر  HUTC via AP
حجم النص Aa Aa

عادت حلبة (Angmering Raceway) في جنوب إنجلترا يوم الاثنين لتحتضن حدثا غريبا يجتمع فيه 13 سائقاً بأسطول من السيارات القديمة، إنه سباق القفز بالسيارات السنوي "Summer Sizzler"

هذه المنافسة ليست لأصحاب القلوب الضعيفة، فالسياقة تكون بأقصى ما يستطيع السائق من سرعة، ثم الصعود إلى منحدر ومحاولة اجتياز مسار من تسع مركبات مشوهة مصطفة وراء بعضها.

من المؤكد أن الأمر يبدو محفوفًا بالمخاطر، لذلك يكون المسعفون على مقربة من المكان تحسبا لوقوع حادث خطير، لكن اللافت أنه لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات، كما تمكن كل سائق من تفادي أي سيارة يجدها أمامه.

ويتم تقييم كل محاولة قفز علة أساس الارتفاع ورد فعل الجمهور والمسافة التي تصلها السيارة بالطبع.

في نهاية السباق، تمكن الميكانيكي كارسالتون روان ماكنزي للفوز من خلال قفزه بسيارة هوندا عمرها 18 عامًا.

كان تقييم ماكنزي للتكتيكات التي اتخذها بعد الانتهاء من عدّ الأضرار التي أصابت السيارات.

وقال ماكنزي وهو يصف طريقة القيادة والقفز: "ضع قدمك بعيدًا عنك وانطلق"، وأضاف: "السيارات لا يُفترض أن تطير، لكننا ننقلها إلى هناك بطريقة ما".

viber

لكن الجائزة ليست بمستوى المخاطر التي تميز السباق إذ أن نصيب الفائز هو قليل من المال حيث يتم تخصيص 50 جنيهًا إسترلينيًا فقط (حوالي 69 دولارًا أمريكيًا) لصاحب الحظ السعيد. رغم هذا، فإن ماكنزي نال استحسان المتفرجين المتحمسين، وحصل على الجائزة الفخرية لهذه المنافسة الغريبة العجيبة.