المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دبلوماسي: زعيما المقاومة صالح ومسعود لا يزالان داخل أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
دبلوماسي: زعيما المقاومة صالح ومسعود لا يزالان داخل أفغانستان
دبلوماسي: زعيما المقاومة صالح ومسعود لا يزالان داخل أفغانستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

دوشنبه (رويترز) – قال سفير أفغانستان في طاجيكستان، المعين من الحكومة التي أطاحت بها طالبان، يوم الأربعاء إن زعيم المتمردين الذين تحصنوا في وادي بنجشير أحمد مسعود ونائب الرئيس الأفغاني السابق أمر الله صالح لم يفرا من أفغانستان وقواتهما ما زالت تقاتل حركة طالبان التي استولت على الحكم في البلاد.

وقال ظاهر أغبر سفير أفغانستان في دوشنبه في مؤتمر صحفي إنه على اتصال منتظم بصالح وإن قادة المقاومة لا يمكن الاتصال بهم لأسباب أمنية.

وقال أغبر “أحمد مسعود وأمر الله صالح لم يفرا إلى طاجيكستان. الأنباء التي تحدثت عن مغادرة أحمد مسعود لبنجشير ليست صحيحة. إنه داخل أفغانستان”.

وتابع قائلا “أنا على اتصال مستمر بأمر الله صالح، وهو حاليا في بنجشير يدير حكومة جمهورية أفغانستان الإسلامية”.

وسيطرت حركة طالبان على السلطة الشهر الماضي وقالت أيضا إنها تمكنت من السيطرة على وادي بنجشير آخر إقليم كان صامدا خارج سيطرتها لكن المقاومة لم تقر بالهزيمة.