عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: استعراض غابت عنه المعدات العسكرية في طاجيكستان في الذكرى 30 للاستقلال

أقيم موكب لمختلف التشكيلات العسكرية في دوشنبه عاصمة طاجيكستان، لكن غابت فيه المعدات من الأسلحة الثقيلة، في الذكرى الثلاثين لاستقلال البلاد، وحضر المناسبة رئيس الجمهورية إمام علي رحمان.

وتحت أشعة شمس مشرقة وطقس جميل، حضر المناسبة ضباط ايضا ومحاربون قدامى ظهروا في أبهى حلة، غير أن الشيء الوحيد المفقود هذا العام هو العرض العسكري، ففي هذه الذكرى لم تكن هناك طائرات ولا معدات عسكرية ثقيلة، التي تمثل عادة العنصر المذهل في مثل هذه المواكب.

وبحسب وزارة الدفاع فإن أكثر من 162 ألف جندي وضابط وجندي احتياط من الجيش الوطني، شاركوا في استعراض الذكرى الثلاثين لاستقلال البلاد.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة لمنظمة الأمن الجماعي اناتولي سيدوروف، أعلن أمس عن تطور مؤشرات لوضع غير موات في المنطقة الحدودية بين طاجيكستان وأفغانستان، أما وزارة الدفاع فقد رفضت توضيح أسباب غياب وحدات طاجيكستان العسكرية عن التدريبات الجماعية للمنظمة.

وتم في وقت سابق تداول معلومات بشأن جسر جوي زعم أنه اقيم بين طاجيكستان ومحافظة بانشير الأفغانية، والتي أعلنت طالبان أنها أضحت تسيطر عليها. ولم يعلق المسؤولون في العاصمة دوشنبه على موضوع الجسر الجوي.

No Comment المزيد من