عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة إسرائيلية تمدد اعتقال الأسرى الأربعة المعاد اعتقالهم بتهمة الهروب من السجن والتخطيط لشن هجمات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الأسير محمود عارضة محاطاً بضباط الشرطة داخل المحكمة بمدينة الناصر شمال إسرائيل السبت 11 أيلول/سبتمبر 2021
الأسير محمود عارضة محاطاً بضباط الشرطة داخل المحكمة بمدينة الناصر شمال إسرائيل السبت 11 أيلول/سبتمبر 2021   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

مثُل أربعة أسرى فلسطينيين، أعادت السلطات الإسرائيلية اعتقالهم بعد فرارهم من سجنّ شديد الحراسة، مثلوا، الليلة الماضية أمام محكمة إسرائيلية في مدينة الناصرة شمال البلاد.

وكان ستة أسرى فلسطينيين، محكوم عليهم جميعاً بالسجن المؤبد، فرّوا يوم الاثنين الماضي من سجن "جبلوع" شمال إسرائيل عبر نفق حفروه من داخل زنزانتهم.

وتزامناً مع جلسة محاكمة الأسرى الأربعة، تظاهر عشرات النشطاء والمتضامنين أمام مبنى المحكمة دعماً للأسرى، وأطلقوا هتافات تشيد بالأسرى وتندد بإعادة اعتقالهم وتطالب بالإفراج عنهم.

والأسرى الذي مثلوا أمام المحكمة هم: محمود عبد الله عارضة (45 عاما) الذي كان مسجوناً منذ 1996، ويعقوب قادري (48 عاما)، وكلاهما ينتميان إلى حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية المسلحة، وأعيد اعتقالهما مساء الجمعة في مدينة الناصرة العربيّة في شمال إسرائيل والواقعة على بعد نحو 30 كلم من السجن. وأيضاً زكريا الزبيدي، القائد السابق في "كتائب شهداء الأقصى" الجناح العسكري لحركة فتح في مخيم جنين وأكثر الفارين الستة شهرة، ومحمد عارضة، اللذان اعتقلا صباح يوم أمس السبت في بلدة الشبلي أم الغنم، الواقعة على بعد عشرة كيلومترات شرق الناصرة.

المصادر الإضافية • أ ف ب