عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: فيروس كورونا يتطور ويحسن من قدرته في الانتشار عن طريق الهواء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
يافطة كتب عليها "يجب وضع كمامات"على شاطئ باتونج في فوكيت بتايلاند، الصورة التقطت في   14 آب/ أغسطس 2021
يافطة كتب عليها "يجب وضع كمامات"على شاطئ باتونج في فوكيت بتايلاند، الصورة التقطت في 14 آب/ أغسطس 2021   -   حقوق النشر  JACK TAYLOR/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

بيّنت دراسة أمريكية جديدة أن متحورات كورونا أكثر انتشاراً في الهواء، مقارنة بالسلالة الأصلية للفيروس التي ظهرت للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية، أواخر العام 2019.

ووفقاً لدراسة قامت بها جامعة ميرلندا، فإن المصابين بمتحوّر"ألفا" يطلقون من أفواههم في الهواء رذاذاً يحتوي على الفيروس أكثر بـ 43 إلى 100 مرة مقارنة بالمصابين بفيروس كورونا الأصلي، فيما كشفت فحوصات المسحة الأنفية أن المصابين بالمتحوّر الجديد يحملون جزئيات الفيروس أكثر من السلالة الأصلية بمعدّل 18مرة.

ولفتت الدراسة الانتباه إلى أن الكمامات تقلل من إمكانية التقاط الفيروس المنتشر في الهواء بنسبة تصل إلى 50 في المائة تقريباً.

وقال المؤلف المشارك في هذه الدراسة، أستاذ الصحة البيئية في كلية الصحة العامة بجامعة ميريلاند: إن الأبحاث تشير إلى أن متحوّرات فيروس كورونا تنتقل بشكل أساسي عبر الهواء ، مؤكداً في هذا السياق على أن التهوية والكمامات إضافة إلى التطعيم، تعدّ عوامل مساعدة في الحد من المخاطر التي يحملها فيروس كورونا ومتحوّراته.

وتوصي الدراسة الأمريكية باعتماد منهج متعدد المستويات لتوفير الحماية للأشخاص العاملين في الأماكن المغلقة، ويشتمل ذلك على التطعيمات، الكمامات، التهوية، إضافة إلى تعقيم الهواء بالأشعة فوق البنفسجية.

وتوصي الدراسة باتباع "نهج متعدد الطبقات" لحماية الأشخاص في الوظائف العامة والأماكن المغلقة، وتشمل التطعيمات، الأقنعة، التهوية، وتعقيم الهواء بالأشعة فوق البنفسجية.

ويجدر بالذكر أن الكثير من بلدان العالم، ومن بينها الولايات المتحدة، وفي ظل تفشي متحوّري "دلتا" و"ألفا" أوصت بإعادة استخدام الكمامات في الأماكن العامة، كما شددت على ضرورة التباعد الاجتماعي وغيرها من الإجراءات الوقائية التي اعتمدت خلال العام الماضي والنصف الأول من العام الجاري.