عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ميلانشون مخاطباً إيريك زمور: لن تطرد المسلمين ولن تجبرهم على الاختيار بين الإسلام وفرنسا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
قبل بدء المناظرة بين ميلانشون وزمو
قبل بدء المناظرة بين ميلانشون وزمو   -   حقوق النشر  BERTRAND GUAY/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

احتدم الجدل خلال مناظرة على القناة الفرنسية "بيه إف إم تي في" أمس الخميس بين جان لوك ميلانشون، زعيم حزب "فرنسا الأبية" اليساري الراديكالي، والمرشح المحتمل للرئاسة، الإعلامي إيريك زمور، الذي ينتمي إلى اليمين المتطرف، ويثير احتمال فوزه برئاسة فرنسا، مخاوف الكثير من العرب والمسلمين والأجانب بشكل عام.

وتقول "بيه إف إم" إن عدد مشاهدي المناظرة بلغ نحو 4 ملايين مشاهد.

كثرت المواضيع التي تطرق إليها الجانبان، فبينما صبّ ميلانشون الذي أعلن ترشيحه للانتخابات سابقاً تركيزه على مواضيع كالبيئة مثلاً، معبراً عن مخاوفه بخصوص تغير المناخ، عبّر زمور عن مخاوفه هو الآخر قائلاً إنه يخاف على "الحضارة الفرنسية".

وقال ميلاشون الذي ترشح إلى الانتخابات الرئاسية الماضية "في عام 2050، إذا لم نفعل شيئاً، فإن (مناطق كثيرة) من فرنسا ستصبح تحت الماء". لكن بالنسبة لإريك زمور، "إذا استمرينا على هذا المنوال، فإن فرنسا عام 2050 ستكون لبنان على نطاق واسع".

وقال أيضاً "إذا واصلنا على هذا المنوال فستكون فرنسا في عام 2050 مثل لبنان، ولكن بنسخة كبيرة، وهذا يعني، ببساطة، أن فرنسا ستصير بلداً.. تتواجه فيه الجماعات بعدما كانت تقف إلى جانب بعضها" مضيفاً "سيكون هناك المزيد من الفقر والفوضى وخصوصاً العنف، وهذا ما يحدث الآن لأن الشعب الفرنسي ببساطة، سيكون قد تم استبداله بشعب آخر".

وأضاف زمور "لتجنب لبننة بلدنا، نحتاج إلى ثورة شعبية كبيرة، يجب أن نسمح للشعب الفرنسي بعدم الشعور بالغزو".

أنت خطر، لديك رؤية متخلفة عن فرنسا، أنت عنصري
جان لوك ميلانشون مخاطباً إيريك زمور

وأطلق جان-لوك ميلانشون تصريحات رأى مستمعون أنها قوية بعض الشيء حيث قال لزمور "هناك شخص يسيطر على المشهد الفكري في البلاد وأصابت عدواه الحقل السياسي، بدءاً من السيد ماكرون الذي يتصل به ليستشيره بخصوص الهجرة، ووصولاً إلى مارين لوبن التي تكنّ له كلّ الاحترام.. هل يجب أن نبقى صامتين أمام هذا؟ لا سأقول الأشياء كما أفكر بها، أنت (يا زمور) خطر، لديك رؤية متخلفة عن فرنسا، أنت عنصري والقضاء أدانك سابقاً بسبب العنصرية".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت فرنسا تدمج مهاجريها، أجاب زمور بأنه "ضد الاندماج والاستيعاب". واتهم المفكر اليميني المتطرف "النخب الفرنسية" بـ"ارتكاب حماقة إجرامية بترك ملايين وملايين المهاجرين يأتون من الحضارة العربية الإسلامية" مضيفاً "يشعر الفرنسيون بأنهم مستعمرون ولديهم خوف وجودي من الزوال".

الأمر الذي دفع ميلانشون إلى الرد عليه قائلاً "سيد زمور لن تطرد المسلمين ولن تجبرهم على الاختيار بين الإسلام وفرنسا".

المصادر الإضافية • BFMTV