عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تفتتح جناحها في "دبي إكسبو 2020" ولودريان يصفه بـ" الشجاعة بين الشرق والغرب"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الوفد الفرنسي يزور جناح بلاده في معرض إكسبو 2020 المقام في مدينة دبي
الوفد الفرنسي يزور جناح بلاده في معرض إكسبو 2020 المقام في مدينة دبي   -   حقوق النشر  Kamran Jebreili / AP
حجم النص Aa Aa

أشاد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، بالانجازات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال 50 عاماً فقط.

وأضاف خلال افتتاحه جناح بلاده في معرض إكسبو 2020 الدولي، باعتزاز باريس بمدى توطيد علاقتها مع الإمارات.

وأوضح أن معرض إكسبو 2020 يمثل الشجاعة بين الشرق والغرب والطرق الجديدة لمواجهة التحديات المشتركة.

وأشار إلى أن الجناح الفرنسي في إكسبو 2020 يعكس ثقافتنا وفلسفتنا ورؤيتنا للمستقبل.

GIUSEPPE CACACE
جان إيف لودريان يستقبل وزير التسامح الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، داخل الجناح الفرنسي في معرض إكسبو 2020GIUSEPPE CACACE

وصباح الجمعة، أُطلق جناح فرنسا في إكسبو 2020 دبي، تجربة "نوتردام دو باري" وهي معرض تفاعلي عن تاريخ الكاتدرائية الممتد 850 عاماً.

واستخدمت فرنسا في عرض تجربة "نوتردام دو باري" تصميم المشاهد "السينوغرافيا" المادي والواقع المعزز.

ويصحب المعرض زواره في رحلة للتعرف إلى مرحلة بناء الكاتدرائية في العصور الوسطى ومكانتها في الحياة الدينية والثقافية وكذلك إلى أعمال الترميم التي تخضع لها حاليا إثر الضرر الذي لحق بالمبنى المدرج على لائحة التراث العالمي نتيجة حريق في شهر إبريل 2019.

وتوفر أجهزة "هيستوباد" وهي أجهزة لوحية حديثة طورتها الشركة الناشئة الفرنسية "هيستوفيري" للزوار تجربة افتراضية وتفاعلية للفعاليات التاريخية التي شهدتها الكاتدرائية مثل بناء برجها الشهير وتتويج نابوليون بونابرت إمبراطورا فيها.

وتتيح أيضا تقنية "هيستوباد" المعززة للزوار فهم مدى تعقيد أعمال الترميم ومختلف المهارات والحرف المرتبطة بإعادة بناء المبنى التاريخي.

وتستضيف دبي إكسبو للمرة الأولى في الشرق الأوسط، ومن المتوقع أن يكون الحدث الأكبر في المنطقة مع تقديرات بقدوم 25 مليون زائر على مدار ستة أشهر.

وافتتح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، حفل إكسبو 2020 دبي، إيذانا برحلة تمتد 182 يوما مليئة بالأحداث والقضايا التي تمثل أولوية على مستوى العالم.