عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سلطات جزيرة لا بالما تأمر السكان بالبقاء في المنازل وسط استمرار ثوران البركان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

لا بالما (إسبانيا) (رويترز) – أمرت السلطات الإسبانية عدة آلاف من السكان في جزيرة لا بالما بالبقاء في المنازل بسبب تدهور جودة الهواء وسط استمرار ثوران بركان كومبري بييخا الذي يواصل قذف الحمم وسحب الدخان الأسود الكثيف.

وأصدرت خدمات الطوارئ أمر إغلاق مساء الجمعة لسكان لوس يانوس دي أريداني وإل باسو، البلدتين الأكثر تضررا.

وقالت خدمات الطوارئ في بيان “الإغلاق الجديد هو نتيجة لأحوال الطقس… التي تمنع تبدد الغازات وتبقيها في مستويات منخفضة من الغلاف الجوي”.

وأضافت أن الإغلاق سيؤثر على نحو 3500 شخص.

وطلبت السلطات من المتضررين البقاء في المنازل وإغلاق مصادر التدفئة وتكييف الهواء لمنع دخول الهواء الخارجي.

وسبق أن فرضت السلطات إغلاقا في مناطق سان بوروندون ومارينا ألتا ومارينا باخا ولا كونديسا.

وتم إجلاء نحو ستة آلاف شخص من منازلهم منذ بدء ثوران البركان في 19 سبتمبر أيلول.

ودمر البركان أكثر من 800 بناية في الجزيرة التي يقطنها نحو 83 ألف نسمة، وهي واحدة من أرخبيل جزر الكناري.