عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قطر تصحو على أول مجلس شورى منتخب في تاريخها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
فرز أصوات الناخبين في مركز اقتراع في العاصمة القطرية الدوحة. 2021/10/02
فرز أصوات الناخبين في مركز اقتراع في العاصمة القطرية الدوحة. 2021/10/02   -   حقوق النشر  كريم جعفر/أ ب
حجم النص Aa Aa

أدلى القطريون السبت بأصواتهم في أول انتخابات لمجلس الشورى، لاختيار 30 عضوا من أصل 45 في هيئة استشارية كان أعضاؤها من قبل يدخلونها بالتعيين من قبل أمير البلاد.

وقد شهد هذا الاستحقاق إقبالا تجاوز بكثير النسبة المسجلة في الانتخابات البلدية الأخيرة، رغم أن الاقتراع لن يغير ميزان القوى السياسي في الإمارة الخليجية الثرية وفق مراقبين.

وأعلنت لجنة الاشراف على الانتخابات في وزارة الداخلية القطرية أن نسبة المشاركة بلغت 63,5 في المئة من المؤهلين للانتخاب، وقد فاز 30 مرشحا عن 30 دائرة ليس بينهم أي امرأة من المرشحات ال28.

وتعزز هذه النتائج احتمال أن يستخدم أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني صلاحياته، لتعيين باقي الأعضاء من أجل تصحيح هذا الوضع وإدخال العنصر النسوي إلى الهيئة التشريعية الجديدة لكن من غير المعروف حتى الآن متى سيتم تعيين الثلث الباقي من أعضاء المجلس الذي يتألف من 45 مقعدا، أو موعد التئامه.

نسبة مشاركة قياسية مقارنة باستحقاق البلديات عام 2019

وتعد نسبة المشاركة أعلى بكثير من تلك المسجلة في الانتخابات البلدية عام 2019، والتي بلغت أقل من 10 في المئة. وخلال نهار السبت، انسحب من السباق قرابة 101 من المرشحين، أي أكثر من الثلث، بحسب التلفزيون القطري الرسمي، دون أن يتضح إن كان ذلك قد تم لدعم مرشحين آخرين في دوائرهم.

وأفادت وكالة الأنباء القطرية في وقت لاحق أن ما مجموعه 233 مرشحا خاضوا المنافسة. وقال أندرياس كريغ الأستاذ المساعد في جامعة كينغز كوليدج في لندن إن "المرشحين الذين أدركوا أنه ليست لديهم أي فرصة للفوز بمقعد قرروا دعم مرشحين آخرين". وجرت الانتخابات في مراكز اقتراع أقيم غالبيتها في مدارس وقاعات رياضية.

وفي الخور، شمال العاصمة الدوحة، حيث توافد الناخبون للتصويت لمرشح من أصل 13 عن الدائرة، قال راشد عبد اللطيف المهندي (37 عاما): "هناك عدد كبير من المرشحين في الخور، ولكن بالنسبة لي أهم شيء في الاختيار هو الكفاءة سواء كان من العائلة أو من غير العائلة"، وأضاف: "لم أجد صعوبة في الاختيار رغم كثرة عدد المرشحين، وقمت بالتصويت للشخص الذي أرى أنه يستحق أن يكون في هذا المكان". وفي الدائرة 17، أوصلت سيارات غالبية من المقترعين النساء للتصويت منتصف النهار.

"خطوات إيجابية ومزيد من المشاركة السياسية"

ويقول محللون إن الانتخابات، وهي بادرة غير معمّمة في منطقة الخليج، لن تكون نقطة تحوّل في قطر التي تُسلَّط عليها الأضواء بشكل متزايد لاستضافتها بطولة كأس العالم لكرة القدم العام 2022.

وأكد الأستاذ المساعد في قسم السياسات الخليجية بجامعة قطر لوسيانو زاكارا، أن "إجراء (الانتخابات) قبل كأس العالم سيُنظر إليها بعين إيجابية باعتبارها طريقة تظهر أن البلاد تسير في الاتجاه الصحيح" وأن أصحاب القرار يرغبون بتحقيق مزيد من المشاركة السياسية.

"سعيٌ لتعزيز مكانة قطر على الساحة العالمية"

وقالت السفيرة الأميركية السابقة لدى الدوحة سوزان زيادة إن الإمارة "تتطلع لتعزيز مكانتها على الساحة العالمية"، لذلك نظمت الاقتراع قبل عام 2022. وحول موضوع تمثيل المرأة، لفتت زيادة الى أن تركيز الناخبات سوف يكون على "الحقوق، سواء كانت قوانين الأحوال الشخصية أو أي قضايا أخرى"، وأضافت قولها إنه قبل إعلان النتائج "سوف يتطلعن الى كيفية استغلال هذا المجلس".

ويبدو أن التغيير الديموقراطي الذي ستحدثه الانتخابات سيكون محدودًا جدًا في الدولة الخليجية، حيث لن تتغيّر الحكومة بعد الانتخابات ولا توجد أحزاب سياسية.

سحب الثقة.. من صلاحيات المجلس الجديد

ومن اختصاصات مجلس الشورى اقتراح القوانين وإقرار الموازنة وسحب الثقة من وزراء وهي صلاحيات لم يكن يتمتع بها سابقا لكن كل قراراته يمكن نقضها بمرسوم أميري. وقد تميزت بتنظيم بعض التجمعات الانتخابية ركز فيها المرشحون على القضايا الاجتماعية مع تجنّب الخوض في السياسة الخارجية.

وقال الناخب سلطان عبد الله الكواري: "في بداية اليوم سمعت الكثير من الناس يقولون إنهم لن يصوتوا لأنه لن يحدث تغيير، لكننا رأينا الكثير من الناس". وأضاف: "هذا فأل حسن أنه سيكون هناك تغيير".

"إيصال صوت المواطن عبر الاختيار الصحيح"

وأكدت سبيكة يوسف التي جاءت للإدلاء بصوتها أن الأمر لا يتعلق فقط بالمرأة، موضحة: "نشجع الجميع على المشاركة والتصويت لأهمية هذه الانتخابات أن يكون للجميع صوت كعائلة واحدة، وليس المرأة فقط لأن المرأة في قطر تتمتع بحقوقها وأكثر في التعليم والعمل وغيره"، وأضافت الموظفة القطرية قائلة: "الأهم بالنسبة لي في هذه العملية هو اختيار مرشح قادر على توصيل صوتنا، ويكون حلقة وصل بيننا وبين الحكومة".

استبعاد وجدل والتعيين المباشر قد يكون الحل لمن لم يتمكنوا من الترشح

وصادقت وزارة الداخلية على جميع المرشحين، استنادا إلى مجموعة من المعايير من بينها العمر والسجل الجنائي. وتعين على المرشحين خوض الانتخابات في الدوائر الانتخابية المرتبطة بمكان إقامة عائلاتهم أو قبيلتهم في الثلاثينات، باستخدام بيانات جمعتها السلطات التي كانت تخضع للنفوذ البريطاني آنذاك.

ويحق التصويت والترشح فقط لأحفاد القطريين الذين كانوا مواطنين العام 1930، ما يعني استبعاد بعض أفراد العائلات المجنّسة منذ ذلك العام.

ومن بين الذين استُبعدوا من العملية الانتخابية بعض أفراد قبيلة آل مرّة، وهو ما أثار جدلا على وسائل التواصل الاجتماعي.

واقترح مراقبون أن يكون ممثلو المجموعات المستبعدة من بين الأعضاء الخمسة عشر، الذين يعيّنهم الأمير بشكل مباشر.

قانون الانتخابات الجديد

ويحظر قانون الانتخابات على المرشحين تلقي الدعم المالي من الخارج، وكذلك "إثارة النعرات القبلية أو الطائفية بين المواطنين بأي شكل".

وسيحتاج مجلس الشورى الجديد المنتخب إلى توافق غالبية كبيرة جدا من الأعضاء، لتعديل قانون الأهلية للترشح ليشمل العائلات القطرية المجنسة. كذلك، تسبّب قانون الانتخابات بانتشار سلسلة من الأخبار الكاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي، وخصوصا على "تويتر"، جرى تداولها تحت أوسمة مختلفة بينها #الشعب_يقاطع_انتخابات_الشورى.

وليست هذه المرة الأولى التي تشهد فيها البلاد استحقاقات انتخابية إذ سبق للقطريين أن أدلوا بأصواتهم عام 1999 لاختيار المجالس البلدية في أول اقتراع نظمته قطر تلته أيضا انتخابات بشأن إصلاحات دستورية.

الغاز الطبيعي المسال ومتوسط دخل الفرد في قطر

ويشكل الأجانب 90 في المئة من سكان قطر البالغ عددهم 2,75 مليون نسمة، ولا يحق لهم التصويت والترشح. وتعتبر الإمارة الخليجية أول منتج ومصدّر للغاز الطبيعي المسال في العالم وتحتل البلاد المركز الأول عالميا من حيث متوسط دخل الفرد بحسب الأرقام التي كشف عنها هذه السنة موقع بزنس إينسايدر بمبلغ وصل إلى 146 ألف دولار في السنة.