عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: بدء نشر وحدات الجيش لمواجهة أزمة الوقود في بريطانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
لافتة تعلن نفاذ الوقود عند مدخل محطة بنزين في لندن.
لافتة تعلن نفاذ الوقود عند مدخل محطة بنزين في لندن.   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

بدأ جنود الجيش البريطاني في الانتشار في المملكة المتحدة الإثنين لتزويد محطات الوقود التي اجتاحها سائقو السيارات في محاولة لحل مشكلة نقص الوقود.

وبعد تدريبهم على قيادة آليات البضائع الثقيلة وملء مضخات البنزين، يفترض أن يتم نشر نحو مئتي عسكري نصفهم سائقون، في إطار العملية التي سميت "إيسكالين". وسيتم إرسالهم أولا إلى لندن وجنوب شرق المملكة حيث تتركز المشاكل.

وقال متحدث باسم الحكومة "نعمل عن كثب مع القطاع للمساعدة في زيادة مخزونات الوقود وهناك دلائل على تحسن في مخزونات محطات الخدمة في جميع أنحاء المملكة المتحدة مع استمرار استقرار الطلب". وأضاف أنه "يجري إعادة تشكيل المخزونات في لندن وجنوب إنجلترا بمعدل أبطأ قليلاً مما هو عليه في مناطق أخرى من المملكة المتحدة، لذلك بدأنا نشر عسكريين لزيادة الإمدادات في تلك المناطق".

وعلى الرغم من تأكيد رئيس الوزراء بوريس جونسون الأحد إن الوضع "يهدأ"، ما تزال 22 بالمئة من محطات الوقود في لندن وجنوب شرق إنجلترا لا تملك وقودا، حسبما صرح المدير التنفيذي لجمعية تجار التجزئة للبترول غوردون بالمر.

ومن أصل نحو 1100 محطة كان على اتصال بها الأحد، نفد الوقود في بعضها منذ أكثر من أسبوع.

وقال بالمر لمحطة سكاي نيوز "نأمل أن يتحسن الوضع هذا الأسبوع" محذرا من أن تجديد المخزونات قد يستغرق مدة قد تصل إلى عشرة أيام.

ومنذ حوالي عشرة أيام، تشكلت طوابير طويلة أمام محطات الوقود التي تواجه مشاكل في الإمداد بسبب نقص سائقي الشاحنات (مئة ألف حسب العاملين في القطاع). وقد شهد بعضها مشاجرات بين سائقي السيارات المتوترين.

viber

وهذا الوضع الاستثنائي هو أحدث نتيجة لنقص العمالة الناجم عن وباء كوفيد-19 وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مع مشاكل توصيل التي تؤثر أيضا على رفوف المحلات التجارية وسلاسل الوجبات السريعة وحتى الحانات.

المصادر الإضافية • أ ف ب