عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أبرز ردود الفعل الدولية على الاتفاق العالمي و"التاريخي" بخصوص ضرائب الشركات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مقر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في باريس
مقر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في باريس   -   حقوق النشر  Francois Mori/ap
حجم النص Aa Aa

وافقت 136 دولة على معاهدة عالمية من شأنها فرض ضريبة على الشركات متعددة الجنسيات الكبيرة بمعدل 15٪ كحد أدنى وتطلب من الشركات دفع ضرائب في البلدان التي تمارس فيها أعمالها.

ورحبت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بهذا الاتفاق ووصفته ب"التاريخي".

فرنسا: نحن أمام ثورة مالية

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير إن الاتفاق الذي تم التوصل له فيما يتعلق بتحديد حد أدنى عالمي لضرائب الشركات يبلغ 15 بالمئة سيضمن أن عمالقة القطاع الرقمي سيدفعون قسماً عادلاً من الضرائب في الدول التي يحصلون فيها على دخل.

وأضاف في بيان بثه التلفزيون "هذا الاتفاق يفتح الطريق أمام ثورة مالية حقيقية".

الولايات المتحدة الأمريكية

وقال بايدن في بيان "لأول مرة في التاريخ نؤسس لحد أدنى عالمي وقوي للضرائب سيؤدي لتكافؤ الفرص أخيراً بين العمال الأمريكيين ودافعي الضرائب وباقي العالم".

وأضاف بايدن الذي ساند الفكرة بقوة "على مدى عقود، دفع العمال الأمريكيون ودافعو الضرائب ثمن نظام ضريبي كافأ الشركات متعددة الجنسيات عن نقل الوظائف والأرباح إلى الخارج".

ومضى قائلا "هذا السباق إلى القاع لم يضر العمال الأمريكيين فحسب بل وضع كثيرين من حلفائنا في تنافس على الضرر كذلك".

ووصفت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين اتفاقاً عالمياً تم التوصل إليه يوم الجمعة يضمن أن تدفع الشركات الكبيرة نسبة ضرائب بحد أدنى 15 في المئة على الأقل بأنه نصر للأسر الأمريكية وكذلك لمجتمع الأعمال الدولي.

وقالت يلين في بيان "حولنا مفاوضات مضنية إلى عقود من الرخاء المتزايد لكل من أمريكا والعالم. اتفاق اليوم يمثل انجازاً يتحقق مرة في الجيل للدبلوماسية الاقتصادية".

ألمانيا: نحو العدالة الضريبية

قال وزير المالية الألماني أولاف شولتس في بيان أرسله عبر البريد الإلكتروني لرويترز "اليوم خطونا خطوة مهمة أخرى في طريق العدالة الضريبية".

بريطانيا: طريق واضح المعالم

أشاد وزير المالية البريطاني ريشي سوناك يوم الجمعة بتعاون المجتمع الدولي بعد أن وافقت 136 دولة على إصلاحات ضريبية، قائلاً إنه أصبح هناك الآن "طريق واضح المعالم لنظام ضريبي أكثر عدلاً".

وأضاف سوناك في بيان "أشعر بالفخر لأن بريطانيا قامت بدور رائد في الجهود العالمية لتطوير النظام الضريبي العالمي وفق مقتضيات العصر الحديث، وهي أولوية كبرى لرئاستنا لمجموعة السبع".

ومضى قائلا "أصبح أمامنا الآن طريق واضح المعالم لنظام ضريبي أكثر عدلاً، بحيث يدفع اللاعبون الكبار على مستوى العالم نصيبهم العادل في أي مكان يعملون فيه".

الاتحاد الأوروبي: خطوة كبيرة إلى الأمام

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين إن "هذه خطوة كبيرة للأمام لجعل نظامنا الضريبي أكثر عدلاً".

شركة فيسبوك

من جهتها قالت شركة فيسبوك، أكبر شبكة رقمية للتواصل الاجتماعي في العالم، يوم الجمعة إن الاتفاق العالمي الجديد الذي يضمن أن تدفع الشركات الكبيرة ضريبة بنسبة 15 في المئة كحد أدنى يمكن أن يجعل الشركة تدفع المزيد من الضرائب.

وقال نائب رئيس شركة فيسبوك للشؤون العالمية نيك كليج في بيان "لوقت طويل دعت فيسبوك إلى إصلاح قواعد الضريبة العالمية، وندرك أن هذا يمكن أن يعني (بالنسبة لنا) دفع ضرائب أكثر، وفي أماكن مختلفة".

ومضى قائلاً "يحتاج النظام الضريبي إلى أن يحظى بالثقة العامة في حين يحقق للشركات الاستقرار. نحن سعداء بأن نرى توافقاً دولياً" في هذا المجال.

المصادر الإضافية • رويترز