Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

فيديو | الفنزويليون يعبرون صحراء أتاكاما مشياً أملاً بمستقبل أفضل في تشيلي

صورة من الارشيف
صورة من الارشيف Copyright JUAN BARRETO
Copyright JUAN BARRETO
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وفقاً لدراسة نشرت مؤخراً إن 76.6 بالمئة، من الأسر الفنزويلية تعيش في فقر مدقع، أي أن مدخولها لا يسمح لها بتغطية احتياجاتها الغذائية، وأكثر من 94 في المائة من العائلات تعيش تحت خط الفقر.

اعلان

يعبر الفنزويليون، كثر بينعم يحملون أطفالهم، وبعضهم برفقة حيواناتهم الأليفة، صحراء أتاكاما هرباً من الظروف الاقتصادية السيئة في وطنهم الأم على أمل الوصول إلى تشيلي لبناء مستقبل جديد.

سُجّل وجود نحو 460 ألف فنزويلي في تشيلي، رقم تجاوزته كولومبيا وبيرو، مع 1.8 و 1.1 مليون على التوالي، وفقاً للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ووفقاً لسلطات الهجرة، دخل 23673 شخصاً إلى تشيلي بشكل غير قانوني بين كانون الثاني/ يناير وتموز/ يوليو، بزيادة قدرها سبعة آلاف شخص مقارنة بعام 2020.

ومنذ 2010 بدأت أزمة سياسية واقتصادية ومالية وأمنية في فنزويلا يقول الخبراء إنها لا شك الأسوأ في تاريخ البلاد. 

ويعيش ثلاثة أرباع الفنزويليين في فقر مدقع بسبب الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة التي تتخبط فيها بلادهم بعد أن كانت من أهم الدول المنتجة للنفط. ووفقاً لدراسة حول ظروف المعيشة، الذي أجري بتنسيق من جامعة "إندريس بيلو" الخاصة، فإن 76.6 في المائة، من الأسر تعيش في فقر مدقع، أي أن مدخولها لا يسمح لها بتغطية احتياجاتها الغذائية، وأكثر من 94 في المائة من العائلات تعيش تحت خط الفقر.

ومنذ بداية عام 2021 خسر البوليفار الفنزويلي 73 في المائة إضافية من قيمته مقابل الدولار الأمريكي، الذي اصبح منذ سبتمبر-أيلول يعادل أربعة ملايين بوليفار.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد | مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين في الذكرى الثانية لاحتجاجات تشيلي

حراس مركز احتجاز ليبيون يقتلون بالرصاص 5 مهاجرين على الأقل

سفير غير معروف.. المعارضة في فنزويلا تختار مرشحها لمنافسة مادورو في الانتخابات الرئاسية