المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مدير موقع الكتروني مرتبط بحركة "كيو-أنون" اليميني المتطرف يترشح للكونغرس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
أعضاء حركة "كيو-أنون"
أعضاء حركة "كيو-أنون"   -   حقوق النشر  أ ب

أعلن مدير موقع الكتروني يعتبره الكثيرون مرتبطاً بالحركة الموالية للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وحركة "كيو-أنون" لليمين المتطرّف الأمريكي التي تؤمن بنظرية المؤامرة، ترشحه عن الجمهوريين الخميس ليصبح نائباً عن ولاية أريزونا في الكونغرس الأميركي.

قال رون واتكينز في مقطع فيديو نُشر على منصة تلغرام الخميس إنه سيسعى للحصول على مقعد في مجلس النواب الذي يشغله حالياً ديمقراطي، في انتخابات عام 2022.

وفي ترديده اتهامات ترامب بدون دليل بشأن الانتخابات الرئاسية لعام 2020، اعتبر واتكينز تزوير أصوات الناخبين قضية إشكالية كبرى. وقال "سُرقت انتخابات الرئيس ترامب، ليس فقط في ولاية أريزونا، ولكن في ولايات أخرى أيضاً".

وأضاف "ينبغي علينا الآن قيادة هذه المعركة في واشنطن، للتصويت ضد كل الديمقراطيين السيئين الذين سرقوا جمهوريتنا".

أدار رون واتكينز ووالده جيم موقع "8 تشان" المثير للجدل الذي يدعى الآن "8 كون"، يستخدمه انصار اليمين المتطرف.

في 2017، نشرت على موقع "8 كون" رسائل غامضة كاتبها مجهول يوقع باسم "كيو" ويتحدث عن نظريات مؤامرة عديدة.

على مر السنين، أقنع ما أصبح حركة "كيو-أنون" المزيد من الأمريكيين. وقال مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) العام الماضي أنه يراقب هذه المجموعة اليمينية المتطرفة، التي يعتبرها خطيرة.

وكانت هوية "كيو" مجهولة لكن منشوراته حشدت مناصري ترامب وراء نظرية مؤامرة من ابتداع اليمين الأمريكي المتطرّف تتناول بالتفصيل خطّة سرية مزعومة لما يسمى "الدولة العميقة في الولايات المتحدة" ضدّ الرئيس ترامب وأنصاره حاكها الديمقراطيون.

لا تزال هوية "كيو" مجهولة، لكن يعتقد الكثيرون أنها تعود في الحقيقة إلى واتكينز وابنه.

وتوقف "كيو" عن النشر في كانون الأول/ديسمبر، بعد هزيمة ترامب وعندما انخرط رون واتكينز في حملة الملياردير لإثبات تزوير الانتخابات - وهو اتهام لا يدعمه أي دليل.

وتراجع زخم حركة "كيو أنون"، لكن بعض أنصارها شاركوا في اقتحام الكونغرس في 6 كانون/يناير، وفاز الجمهوريون الذين دعموا المجموعة بمقاعد في الكونغرس.

ترشح نحو 40 شخصاً يدعمون أو يؤيدون نظريات "كيو أنون" لانتخابات الكونغرس في 2022، بحسب مرصد "ميديا ماترز".