المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صاروخ كوري جنوبي من تصميم وطني كامل يفشل في وضع حمولة وهمية في المدار

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الصاروخ الكوري الجنوبي "نوري"
الصاروخ الكوري الجنوبي "نوري"   -   حقوق النشر  173631+0900/AP

فشل الصاروخ الكوري الجنوبي في وضع حمولة "وهمية" في المدار، بحسب ما ذكره رئيس البلاد، مون جاي-إن، اليوم، الخميس.

وقال الرئيس إن عملية تحضير الصاروخ "نوري" والإطلاق تمتا بنجاح، كما انفصلت الحمولة عن الصاروخ كما كان مخططاً له، ولكنها لم تصل المدار، مضيفاً "مهمة وضع الحمولة في الفضاء تبقى غير منجزة".

وأطلقت كوريا الجنوبية اليوم أول صاروخ فضائي من تصميم وطني بالكامل بهدف وضع شحنة في المدار، وفق مشاهد نقلتها المحطات التلفزيونية، في وقت يسعى هذا البلد للانضمام إلى نادي الدول المتقدمة على صعيد الفضاء.

وانطلق "الصاروخ الكوري لإطلاق الأقمار الاصطناعية 2" المعروف بتسمية "نوري" من موقع غوهونغ لإطلاق الصواريخ وسط عمود من اللهب ليحاول وضع حمولة تزن طنا ونصف في المدار على ارتفاع 600 إلى 800 كلم.

واستغرق الأمر عشر سنوات لتطوّر كوريا الجنوبية صاروخا بثلاث طبقات وصلت كلفته إلى ألفي مليار وون (1,46 مليا يورو).

ويزن الصاروخ 200 طن ويصل طوله إلى 47,2 مترا، وهو مجهز بستة محركات تعمل على الوقود السائل.

وكوريا الجنوبية هي القوة الاقتصادية الـ12 في العالم، ومن الدول الأكثر تقدما على الصعيد التكنولوجي ومن أبرز شركاتها في هذا المجال مجموعة سامسونغ إلكترونيكس، أكبر مصنّع للهواتف الذكية والشرائح الإلكترونية في العالم.

غير أنها بقيت متأخرة في مجال الرحلات إلى الفضاء التي افتتحها الاتحاد السوفياتي مع إطلاق أول قمر صناعي عام 1957، وتلته الولايات المتحدة.