المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بالصور: مقهى إندونيسي يستعين بـ"سكويد غيم" لجذب الزبائن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أمام المقهى في جاكرتا
أمام المقهى في جاكرتا   -   حقوق النشر  AJENG DINAR ULFIANA/REUTERS

يلجأ أصحاب الأعمال في إندونيسيا إلى أفكار خلاقة تجذب المزيد من الزبائن بينما تعيد البلاد فتح حدودها بعد فترة طويلة من الإغلاق دامت نحو 18 شهراً بسبب وباء كوفيد-19.

وفيما تعاني الكثير من الأعمال من أجل تعويض الخسائر التي كبّدها إياها الوباء، اختار أحد مقاهي العاصمة جاكرتا اللجوء إلى أحد مسلسلات نتفليكس الذي اجتاح العالم، "سكويد غيم"، كوسيلة من أجل التسويق لأعماله.

Reuters
ندل المقهى تنكروا بأزياء "سكويد غيم"Reuters

وحقق "سكويد غيم" أرقام مشاهدات خيالية وتمت مشاهدته عبر 111 مليون حساب على منصة نتفليكس خلال 27 يوماً فقط، بسحب ما قالته الشركة الأميركية في بيان سابقاً.

وفي إندونيسيا التي تمثل أكبر رابع دولة في العالم من حيث عدد السكان، تحول كل شيء في مقهى "ستاوبري" (فراولة) في العاصمة جاكرتا، إلى ما يشبه المسلسل الكوري الجنوبي.

ويجب على الزبائن الراغبين في الدخول إلى المقهى المشاركة في ألعاب "سكويد غيم". ويقول بوترا بريادي صاحب المقهى إن عدد الزبائن ارتفع بنسبة 300 بالمئة منذ إعادة فتح المقهى الأسبوع الماضي، مؤكداً على نجاح التجربة.

AJENG DINAR ULFIANA/REUTERS
صورة مع عاملين في المقهىAJENG DINAR ULFIANA/REUTERS

وكسر مسلسل "سكويد غيم" كل الأرقام القياسية التي حققتها منصة نتفليكس سابقاً حيث تمّت مشاهدته عبر 111 مليون حساب خلال 27 يوماً، كما أنه حاز على شهرة ونجاح بالغين في إندونيسيا.

ويتابع الإندونيسيون بشكل دائم المسلسلات والأفلام التي يتم إنتاجها في كوريا الجنوبية.