المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مع إنطلاق "كوب26".. طالبان تدعو المانحين إلى استئناف المشاريع المراعية للبيئة في أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المسؤول في حركة طالبان الأفغانية سهيل شاهين
المسؤول في حركة طالبان الأفغانية سهيل شاهين   -   حقوق النشر  AP Photo

حض نظام طالبان الحاكم في أفغانستان الأحد المانحين الدوليين على استئناف دعمهم الكامل للمشاريع المراعية للبيئة في هذا البلد، تزامنا مع انطلاق مؤتمر الأطراف للمناخ "كوب26" في غلاسكو.

واستولت الحركة الإسلامية على مقاليد الحكم في أغسطس/آب، عقب إطاحة النظام السابق المدعوم من الولايات المتحدة، لكنها لم تحظ بعد باعتراف دولي.

وبالتالي لن تكون ممثلة في غلاسكو خلال اجتماع القادة الأحد لتجديد التزامات التصدي لأزمة المناخ العالمية.

لكن المسؤول في طالبان سهيل شاهين قال إن برامج المناخ في أفغانستان التي حصلت على دعم الأمم المتحدة يجب أن تتواصل.

وكتب على تويتر "مناخ أفغانستان هش. هناك حاجة لعمل هائل".

أضاف "بعض المشاريع المتعلقة بتغير المناخ والتي تمت الموافقة عليها وتمويلها من صندوق غرين كلايمت وبرنامج التنمية التابع للأمم المتحدة وأفغان إيد، يجب أن تستأنف العمل بالكامل".

وحذرت وكالات إغاثة من أن جفافا في أفغانستان، يقول علماء الأمم المتحدة أنه تفاقم بسبب التغير المناخي، يمكن أن يدفع بقرابة 22 مليون شخص نحو "انعدام أمن غذائي حاد".

غير أن عمل وكالات دولية يواجه عراقيل بسبب تغير النظام، فيما يتردد المانحون في العمل مع الحركة المتمردة الإسلامية السابقة.

لكن شاهين أكد أن طالبان ستتمكن من ضمان أمن الفرق المكلفة المشاريع.

وكتب في التغريدة "إمارة أفغانستان الإسلامية ملتزمة توفير الأمن والبيئة الآمن لعمل المنظمات غير الحكومية والمنظمات الخيرية".

المصادر الإضافية • أ ف ب