المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل تثبت فرضية "العمل التخريبي" في حادثة الممثل الشهير أليك بالدوين ومقتل المصورة السينمائية؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مزرعة بونانزا كريك في سانتا في نيو مكسيكو، حيث قام الممثل أليك بالدوين بضغط الزناد على مسدس دعامة أثناء تصوير فيلم "راست" وقتل دون قصد مصورًا سينمائيًا وجرح مخرجًا.
مزرعة بونانزا كريك في سانتا في نيو مكسيكو، حيث قام الممثل أليك بالدوين بضغط الزناد على مسدس دعامة أثناء تصوير فيلم "راست" وقتل دون قصد مصورًا سينمائيًا وجرح مخرجًا.   -   حقوق النشر  أ ب

لم يستبعد وكلاء الدفاع عن مسؤولة تحضير السلاح الذي استخدمه الممثل أليك بالدوين خلال التمرّن على أحد مشاهد فيلم "راست" وتسبب بمقتل مديرة التصوير أن يكون الحادث نتيجة "عمل تخريبي"، على ما قالوا الأربعاء.

وكانت هانا غوتييريز ريد مسؤولة عن الإشراف على الأسلحة في موقع تصوير فيلم الوبسترن في ولاية نيو مكسيكو حيث أصيبت مديرة التصوير هالينا هاتشينز في 21 تشرين الأول/أكتوبر الفائت بطلق ناري حيّ أدى لاحقاً إلى وفاتها من مسدس سُلّم إلى بالدوين على افتراض أنه غير مؤذٍ.

وقال محامو هانا غوتييريز ريد لمحطة "إن بي سي" التلفزيونية إن موكلتهم حّملت المسدس بذخيرة من علبة رصاصات وهمية، وإنها لا تعرف شيئاً عن مصدر الرصاصة الحية التي أدت إلى مقتل مديرة التصوير.

وكالات إنتاج سينمائية تقرر وقف استخدام الأسلحة الحقيقية أثناء التصوير

وقال المحامي جايسن باولز "نفترض أن شخصاً ما وضع الذخيرة الحية في هذه العلبة. إذا فكرنا في الأمر، فإن الشخص الذي وضع تلك الذخيرة الحية في علبة الرصاص الوهمي قد يكون أراد ارتكاب عمل تخريبي يستهدف تصوير الفيلم". وأضاف "هذا هو السبب الوحيد لفعل أمر كهذا".

جراء هذا الحادث الذي هز هوليوود، قررت شركة الإنتاج السينمائي "سبفن باكس" وقف استخدام الحقيقية في أي تصوير، بعد وفاة المصورة السينمائية هالينا هاتشينز. وأعلن دواين جونسون إن شركة الإنتاج الخاصة به لن تستخدم بعد الآن المسدسات الحقيقية أثناء انتاجاتها السينمائية. وأضاف الممثل والمنتج خلال العرض الأول لفيلم "ريد نوتيس" في لوس أنجلس الأربعاء "لن نقلق بشأن الدولارات، ولن نقلق بشأن الرياضيات والتكلفة. أعتقد أننا سنفعل ذلك بالطريقة الصحيحة". وتابع "إن المأساة ستكون حافزًا للتغيير".

قتلت هتشينز برصاص أليك بالدوين أثناء تصوير مشاهد فيلم "راست" الذي تدور أحداثه في نيو مكسيكو الشهر الماضي. ويعتقد المحققون أن مسدس بالدوين أطلق رصاصة حية واحدة قتلت المصورة السينمائية وجرح المخرج جويل سوزا.

عمل تخريبي

ولم تصدر بعد أيّ مذكّرة توقيف، لكنّ المدعية العامة في مدينة سانتا في (عاصمة ولاية نيو مكسيكو) التي تتولى التحقيق في الحادث لم تستبعد ملاحقات قضائية في حال التوصل إلى تحديد المسؤوليات.

ورأى قائد شرطة سانتا في أن "جوّا من الاستهتار كان سائدا في موقع التصوير هذا".

كما أشار عدد من وسائل الإعلام إلى أن أعضاء في فريق عمل الفيلم استقالوا قبل ساعات من الحادث، بسبب مخاوف في شأن ظروف الأمان خلال التصوير.

وقال المحامي باولز رداً على سؤال عن السبب الذي قد يدفع أحد أعضاء الفريق إلى التخريب "ثمة أشخاص تركوا التصوير وغادروا لأنهم كانوا غير راضين". وتابع "ثمة فترة زمنية تقع تقريباً ما بين الساعة الحادية عشرة صباحاً والأولى من بعد ظهر ذلك اليوم، كانت خلالها الأسلحة النارية في بعض الأحيان من دون مراقبة" وبالتالي من الممكن أن يكون التخريب حصل خلالها.

viber

وعن سبب ترك موكلته الأسلحة من دون مراقبة مع أنها مسؤولة عن ضمان عدم تسببها بأي أذى، أوضح باولز أن هانا غوتييريز ريد كانت تتولى كذلك مسؤولية "معاونة المسؤول عن الأكسسوارات" بطلب من إدارة إنتاج الفيلم، وأنها كانت تنفذ مهاما في هذا الإطار عندما حصل الحادث.

المصادر الإضافية • أ ف ب