المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بولندا تحتجز "أكثر من خمسين" مهاجرا سريا قرب الحدود مع بيلاروس ومينسك تتهم الغرب بافتعال أزمة الهجرة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
صور جوية لمهاجرين يشتبكون مع الشرطة على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا في كوزنيكا، في 8 نوفمبر 2021.
صور جوية لمهاجرين يشتبكون مع الشرطة على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا في كوزنيكا، في 8 نوفمبر 2021.   -   حقوق النشر  أ ف ب بواسطة وزارة الدفاع البولندية

قالت الشرطة البولندية الأربعاء إنها احتجزت أكثر من 50 مهاجرا عبروا الحدود إلى بولندا من بيلاروس خلال الساعات الـ 24 الماضية، وما زالت تبحث عن آخرين.

وأوضح توماش كروبا الناطق باسم شرطة منطقة بودلاسكي "خلال الساعات الـ 24 الماضية، أوقفت الشرطة أكثر من خمسين شخصا قرب بيالفييزا بعدما عبروا الحدود بشكل غير قانوني".

وقال وزير الدفاع البولندي ماريوس بلاشتشاك لراديو بولندا الأربعاء إن "الوضع ليس هادئا" مضيفا أن مجموعات أصغر من المهاجرين تحاول الآن اختراق حدود الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي. وأضاف "فيما كان لدينا قبل يومين مجموعة كبيرة قرب كوزنيكا بيالوستوكا وكانت هناك... محاولة لدخول الحدود، نحن الآن نتعامل مع مجموعات أصغر تهاجم في وقت واحد الحدود البولندية في العديد من الأماكن".

بيلاروس تستخدم التخويف

وأفادت وزارة الدفاع إن مسؤولين بيلاروسيين يستخدمون التخويف لإجبار المهاجرين على اختراق الحدود. ونشرت وزارة الدفاع البولندية على تويتر مقطعي فيديو قصيرين الأربعاء يصوران رصاصة قالت إنها أطلقت من الجانب البيلاروسي للحدود من قبل رجل مسلح يرتدي بزة عسكرية.

وتظهر مقاطع الفيديو مجموعة من المهاجرين يقفون قرب أمن الحدود على الجانب البيلاروسي، ومن بينهم أطفال.

ومن المقرر أن يجري رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال محادثات بشأن الأزمة على الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي مع رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيتسكي في وارسو في وقت لاحق الأربعاء.

بيلاروس تتهم الغرب بـ "افتعال" أزمة الهجرة لفرض عقوبات جديدة عليها

وأمام تصعيد الوضع بين بيلاروس والاتحاد الأوروبي، اتهم وزير الخارجية البيلاروسي فلاديمير ماكي الأربعاء الغرب بافتعال أزمة الهجرة على الحدود البولندية لفرض عقوبات جديدة على مينسك.

وقال ماكي خلال لقاء مع نظيره الروسي "في ضوء الجولة الخامسة من العقوبات التي يتحدثون عنها في الغرب، الذريعة المستخدمة هذه المرة هي أزمة الهجرة التي افتعلها الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه التي تتشارك حدودا مع بيلاروس" داعيا إلى "رد مشترك" مع موسكو.

وأضاف ماكي إنه يأمل في "تعزيز العمل" مع روسيا، حليفته الرئيسية، خصوصا "رد مشترك" على "الأعمال غير الودية" التي تستهدف بيلاروس.

من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن مينسك وموسكو "عززتا تعاونهما بشكل فعال لمواجهة حملة ضد بيلاروس شنتها واشنطن وحلفاؤها الأوروبيون في المنظمات الدولية".

viber

وهناك آلاف المهاجرين الراغبين في دخول بولندا عالقين حاليا على الحدود مع بيلاروس. وانتشر الجنود على الجانبين ما أثار مخاوف من حدوث تصعيد.

المصادر الإضافية • أ ف ب