المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجيش الروسي يعلن تدمير قمر اصطناعي في المدار وموسكو تنفي اتهامات واشنطن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
خلال تدريبات للبحرية الروسية على إطلاق صاروخ "فرط صوتي"
خلال تدريبات للبحرية الروسية على إطلاق صاروخ "فرط صوتي"   -   حقوق النشر  AP/Russian Defense Ministry Press Service

دانت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي التجربة الصاروخية الروسية واصفة الروس (من دون تسميتهم) بـ"مخربي الفضاء" وذلك في تغريدة عبر حسابها في تويتر.

وقالت بارلي إن الفضاء "ملكية عامة وهو ملك 7.7 مليار شخص يسكنون الأرض"، مضيفة "أن مخربي الفضاء يتحملون مسؤولية كبرى عبر توليد نفايات فضائية تلوّث وتهدد أمن روادنا وأقمارنا الاصطناعية".

الناتو يدين العمل غير المسؤول

دان أمين عام منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، إطلاق الصاروخ الروسي وتدمير قمر اصطناعي قديم تابع لروسيا، وصفاً ذلك بـ"الفعل غير المسؤول".

وقال ستولتنبرغ للصحفيين إن هذا التدمير تسبب في حدوث قدر كبير من الحطام -أكثر من 1500 قطعة وفقاً لواشنطن- مما تسبب بماخطر على محطة الفضاء الدولية ولكن أيضاً على المحطة الصينية.

"نجاح التجربة"

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم، الثلاثاء، أنها اختبرت صاروخاً استهدف أحد أقدم أقمارها الاصطناعية في مدار الأرض مؤكدة بذلك اتهامات واشنطن لها ومشددة في الوقت نفسه على أنها لم تعرض محطة الفضاء الدولية لأي خطر.

وقال الجيش الروسي في بيان "في 15 تشرين الثاني/نوفمبر أجرت وزارة الدفاع الروسية بنجاح تجربة دمر بنتيجتها الجسم الفضائي تسيلينا-د الموضوع في المدار منذ 1982 وهو غير نشط".

رفض اتهامات واشنطن

وكان كبير الدبلوماسيين الروس سيرغي لافروف رفض سابقاً اليوم الاتهامات الأمريكية بأن موسكو عرّضت محطة الفضاء الدولية وطاقمها للخطر بإطلاقها الإثنين صاروخاً مضاداً للأقمار الصناعية.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي إن "الإعلان أن روسيا الاتحادية تثير مخاطر على استخدام الفضاء لأغراض سلمية أمر أقل ما يمكن قوله إنه خبيث" مؤكدا أن "لا أساس" لهذه الاتهامات.

1500 قطعة من الحطام المداري

سابقاً كان أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، قال في بيان إنّه يوم الإثنين"أجرت روسيا بشكل غير مسؤول اختباراً تدميرياً على صاروخ مضادّ للأقمار الصناعية استهدفت خلاله أحد أقمارها الصناعية".

وأضاف أنّ هذه التجربة الصاروخية "خلّفت حتى الآن أكثر من 1500 قطعة من الحطام المداري المُمكن تتبّعه، وستخلّف على الأرجح مئات آلاف القطع من الحطام المداري الأصغر حجماً".

بدورها أصدرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" بياناً قالت فيه إنّ محطة الفضاء الدولية "تمرّ كل 90 دقيقة عبر سحابة (من الحطام) أو بالقرب منها".

وصباح الإثنين اضطرّ روّاد الفضاء السبعة الموجودون على متن محطة الفضاء الدولية، وهم أربعة أمريكيين وألماني وروسيان، للالتجاء إلى سفنهم الملتحمة بالمحطّة استعداداً لإخلاء طارئ محتمل.

وأوضحت ناسا في بيانها أنّ لجوء الرواد إلى مركباتهم الفضائية حدث تحديداً خلال المرور الثاني والثالث لمحطة الفضائية الدولية - أي بين قرابة الساعة الثانية والرابعة فجراً بتوقيت شرق الولايات المتحدة بهذه السحابة.

المصادر الإضافية • وكالات